مادورو يؤكد قرب التوصل مع المعارضة لاتفاق ينهي الأزمة السياسية في البلاد

الرئيس الفنزويلي يعلن أن ممثلين عن حكومته وآخرين من المعارضة أصبحوا "قريبين جداً" من التوصل لاتفاق، وأن طرفي الحوار اتفقا على إنشاء لجنة من دول صديقة للمساعدة في المفاوضات التي تستضيفها الدومينيكان لإنهاء الأزمة السياسية الحادة في البلاد. عارضة أصبحو

مادورو: نجحنا في أن نرسي مجدداً طاولة مفاوضات ضرورية للسلام والسيادة والازدهار في فنزويلا
مادورو: نجحنا في أن نرسي مجدداً طاولة مفاوضات ضرورية للسلام والسيادة والازدهار في فنزويلا

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أنه بعد أسابيع من المشاورات بين ممثلين عن حكومته، وآخرين من المعارضة أصبح الطرفان "قريبين جداً" من التوصل لاتفاق ينهي الأزمة السياسية الحادة في البلاد.

 

وقال مادورو خلال برنامج تلفزيوني "لقد نجحنا في أن نرسي مجدداً طاولة مفاوضات ضرورية للسلام والسيادة والازدهار في فنزويلا".

 

واتفق طرفا الحوار  على "إنشاء لجنة من دول صديقة" للمساعدة في المفاوضات التي تستضيفها الدومينيكان، ويرعاها رئيس الدولة دانيلو ميدينا، ورئيس الحكومة الاسباني السابق خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو.

 

وسيلتقي وفدا حكومة مادورو والمعارضة مجدداً في 27 أيلول/ سبتمبر الجاري في جولة مفاوضات ثالثة في العاصمة سانتو دومينغو.

 

ويصرّ مادورو على أن أي مفاوضات يجب أن تقرّ بشرعية الجمعية التأسيسية، وهو شرط ترفضه المعارضة التي تؤكد بالمقابل أنه "لن يكون هناك حوار" ما لم تستجب الحكومة لشروطها.

 

وأعلن مادورو في 7 أيلول/ سبتمبر الجاري عن إحباط مؤامرة إنقلابية للمعارضة الفنزويلية في البلاد، وذلك في الوقت الذي أخفقت فيه المعارضة في حشد مليون متظاهر ضد الحكومة البوليفارية.

 

وكان الرئيس الفنزويلي شكل الجمعية التأسيسية في شهر تموز/ يوليو الماضي والتي تضم حلفاءه.