ماكرون: الهدف الحالي ليس الإطاحة بالأسد

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يقول من نيويورك إن "الهدف الحالي ليس الإطاحة بالرئيس الأسد"، وأن أن العدو الحقيقي لفرنسا والفرنسيين هو الإرهاب الذي يتخذ من سوريا مرتعاً، مؤكداً على أهمية مشاركة إيران في الحل السوري لأنها لاعب أساسي رغم أن الحليف الأميركي يرفض ذلك.

 ماكرون يؤكد على أهمية مشاركة إيران في الحل السوري لأنها لاعب أساسي

 

 

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن العدو الحقيقي لفرنسا والفرنسيين هو الإرهاب الذي يتخذ من سوريا مرتعاً، وليس الرئيس بشار الأسد.

أضاف في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك  أن "الهدف الحالي ليس الإطاحة بالرئيس الأسد، رغم أنه مجرم يستحق المحاسبة"، حسب تعبيره، "إنما إيجاد تسوية شاملة في سوريا تضمن للسوريين الحق في إجراء إنتخابات عادلة ونزيهة". 

 

 

وقارن ماكرون بما وقع في ليبيا وبين ما يمكن أن يحدث في سوريا. وقال إن"إسقاط العقيد القذافي أوجد فوضى لا يمكن السيطرة عليها". 

 

وإذ أكد على "أهمية مشاركة إيران في الحل السوري لأنها لاعب أساسي رغم أن الحليف الأميركي يرفض ذلك".  شدد "على أهمية أن يتوصل الأطراف جميعاً إلى خارطة طريق ترسم إطار الحل في سوريا".