الجيش واللجان يسيطرون على موقع العكدة ومبنى المحكمة بمحافظة شبْوة

الجيش اليمني واللجان الشعبية يواصلون عملياتهم الهجومية في محافظتي تعز والجوف بعد إحباط محاولة زحف كبيرة للجيشين السعودي والسوداني في نجران.

مقتل وإصابة 13 عنصراً من قوات الرئيس هادي جنوب غرب محافظة تعز

استعاد الجيش واللجان الشعبية سيطرتهم على موقع العكدة ومبنى المحكمة شرقي مدينة عسيلان في محافظة شبْوة جنوب شرق اليمن.

وقتل وجرح 13 عنصراً من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المسنودة بالتحالف السعودي إثر هجومين منفصلين للجيش اليمني واللجان الشعبية جنوب غرب محافظة تعز، مصدر عسكري يمني أفاد للميادين، بشنّ الجيش واللجان هجوماً مباغتاً على مواقع قوات الرئيس هادي في تلة 12 شرقي مفرق مَوْزَع بالتوازي مع هجوم مماثل استهدف مواقع قوات الرئيس هادي في جبل ريشان، يأتي ذلك بعد ساعات من مقتل عدد من الجنود السودانيين جراء انفجار لغم أرضي بآليتهم العسكرية في منطقة الهاملي بمديرية مَوْزَع، في غضون ذلك شنّت طائرات مروحية للتحالف السعودي سلسلة غارات جوية على منطقة الزهاري في مديرية المَخَا الساحلية غرب المحافظة جنوب اليمن. 

وفي محافظة الجوف شرق البلاد، فقد تمكن الجيش واللجان من اقتحام مواقع قوات الرئيس هادي في تلة القناصين رغم الغارات الجوية المكثفة للتحالف السعودي التي حاولت منع الجيش واللجان من شن الهجوم، إلا أن الهجوم انتهى بمقتل وجرح عدد من قوات هادي، كما قتل وجرح 7 عناصر من قوات إثر تدمير آليتهم العسكرية بلغم أرضي للجيش واللجان في منطقة صبرين بمديرية الخب والشعف شرقي المحافظة، كما قتل عنصرين من قوات هادي بنيران قناصة الجيش واللجان في وادي شواق بمديرية الغَيل شمالي غرب المحافظة الصحراوية المحاذية للسعودية. 

محافظة مأرب المجاورة شهدت مقتل 7 عناصر من قوات الرئيس هادي خلال مواجهات مع الجيش واللجان في تلة المطار ومنطقة المخدرة بمديرية صِرواح غربي المحافظة شمال شرق اليمن. 

وفي ما وراء الحدود اليمنية، فقد عاودت مقاتلات التحالف السعودي شنّ غاراتها المكثفة بعد فشل القوات السعودية والسودانية في استعادة المواقع التي يسيطر عليها الجيش اليمني واللجان الشعبية، حيث أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين إثر تصدي الجيش واللجان لزحفهم المسنود بعشرات الغارات الجوية باتجاه جبل الشُرفة الاستراتيجي المطل على مدينة نجران من الناحية الجنوبية، وتُعد هذه المحاولة الثامنة التي يفشل فيها الجيش السعودي باستعادة المواقع التي يسيطر عليها الجيش اليمني واللجان الشعبية خلال أسبوع واحد فقط، كما استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا تحصينات للجنود السعوديين في معسكر رجلاً وقيادة مركز الفواز وموقعي اللسان والمخروق بنجران السعودية ما أدى وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم بحسب ما أفاد مصدر عسكري للميادين

هذا وقصف الجيش واللجان الشعبية بقذائف المدفعية تجمعات للجنود السعوديين في رقابة جبل الدُخان بعد ساعات من مقتل 5 جنود سعوديين بكمينين منفصلين استهدافا آليتين عسكريتين لهم.

في المقابل كثفت طائرات التحالف السعودي من غاراتها على مديريات كِتاف والظاهر وباقِم الحدودية بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي على مناطق متفرقة في مديرية مُنبْه الحدودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن.