"أنصار الله" ترد على بن سلمان: استدعاء تجربة حزب الله يضع السعودية في موقع إسرائيل

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يقول إن حرب اليمن ستستمر لمنع الحوثيين من التحول إلى "حزب الله آخر" على حدود المملكة، ويشير إلى أن الأزمة مع قطر "قضية صغيرة جداً جداً جداً"، والناطق باسم جماعة أنصار الله في اليمن يرد على بن سلمان ويعتبر أن استدعاءه تجربة حزب الله يجعل السعودية في موقع إسرائيل.

بن سلمان: الأزمة مع قطر قضية صغيرة جداً جداً
بن سلمان: الأزمة مع قطر قضية صغيرة جداً جداً

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الخميس إن "حرب اليمن ستستمر لمنع الحوثيين من التحول إلى حزب الله آخر على حدود المملكة". وأضاف "اليمن أشد خطورة من لبنان. إنه يطل على باب المندب فإذا حدث شيء هناك، سيعني ذلك توقف عشرة بالمئة من تجارة العالم. هذه هي الأزمة."

وتطرّق بن سلمان في مقابلة خاصة مع وكالة "رويترز"إلى الأزمة الخليجية مع قطر قائلاً "الأزمة مع قطر قضية صغيرة جداً ولا تؤثر على الاستثمار لأنها أزمة صغيرة جداً جداً جداً".

ولي العهد السعودي رأى أن سوق النفط تستوعب فائض النفط الصخري، مؤكداً "نحن نستعيد زمام الأمور مجدداً".

وأكد ولي العهد أن شركة " أرامكو السعودية" ستثبت نفسها على أرض الواقع في يوم الطرح الأوّلي رغم تقارير بأن التقييم قد يقلّ عن تريليونَيْ دولار، مشيراً إلى أنه سيتم إدراج "أرامكو" في عام 2018 وأن بعض التفاصيل ما زالت قيد البحث.

وبشأن دعم السعودية لتمديد الاتفاق الأخير لمنظمة "أوبك" بخصوص إنتاج النفط، بعد موعد انتهائه الحالي في آذار/ مارس 2018، قال بن سلمان "نحن ملتزمون بالعمل مع جميع المنتجين من دول أوبك ومن خارجها، لدينا اتفاق عظيم وتاريخي. سندعم كل ما يمكن أن يحقق استقرار العرض والطلب"، مشدداً أنّ بلاده ملتزمة بالعمل لتحقيق "توازن العرض والطلب بسوق النفط".

وكان بن سلمان في موقف سابق قد وعد بالقضاء على التطرف وأصحاب الأفكار المتطرفة وبالعودة "إلى الإسلام الوسطي المعتدل والمنفتح".


عبدالسلام: السعودية تطمع بإبقاء اليمن رهينة

ورداً على تصريحات ولي العهد السعودي اعتبر الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله، محمد عبد السلام، أن النظام السعودي يطمع في استعادة سيطرته على اليمن، مؤكداً أن تصريحات محمد بن سلمان "أطاحت بكل إدعاءاته السابقة كإعادة الشرعية وسواها من الذرائع الواهية".

وفي تصريحات نشرها على حسابه على موقع "فايسبوك" رأى عبد السلام أن "النظام السعودي يطمع بإبقاء الشعب اليمني رهينةً لحكومات مفصّلة تفصيلاً على المقاس السعودي والأميركي".

وقال عبد السلام إن استدعاء بن سلمان تجربة حزب الله اللبناني "يجعل النظام السعودي في موقع العدو الإسرائيلي"، مشدداً على أن "لا تفسير لتعنت النظام السعودي وإصراره على استمرار الحرب سوى تخندقه المطلق إلى جانب إسرائيل".

ورأى الناطق باسم "أنصار الله" أن "تصريح بن سلمان يظهره أحمقاً لناحية تنصيب نفسه عدواً لليمن دون أي سبب يدعو لذلك"، كما أنه يمثّل "فضيحةً مدوية للأمم المتحدة ويكشف دوراً نفاقياً متواطئاً ضد اليمن"، معتبراً أن "تباهي النظام السعودي باستمرار الحرب على اليمن يمثل عدواناً صارخاً على كل الشعوب الحرة".