جون بولتون في "وول ستريت جورنال": كيف نوقف تمويل الأمم المتحدة؟

المندوب الأميركي السابق وأحد صقور المحافظين الجدد جون بولتون يدعو الإدارة الأميركية إلى وقف تمويل الأمم المتحدة عقاباً لها على ما اعتبره تكراراً لخطيئة القرار 3379 الصادر عام 1975.

  • جون بولتون في وول ستريت جورنال: كيف نوقف تمويل الأمم المتحدة؟

دعا المندوب الأميركي السابق وأحد صقور المحافظين الجدد جون بولتون الإدارة الأميركية إلى وقف تمويل الأمم المتحدة عقاباً لها على ما اعتبره تكراراً لخطيئة القرار 3379 الصادر عام 1975 والذي اعتبر الصهيونية آنذاك شكلاً من أشكال العنصرية من خلال قرار الجمعية العامة الأخير الذي دعا الولايات المتحدة إلى التراجع عن قرارها بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مقالة له في صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية بعنوان "كيف نوقف تمويل الأمم المتحدة؟" قال بولتون فيما يعدّ فرض العقوبات المالية على الحكومات أمراً مشروعاً بالكامل فإن على البيت الأبيض إعادة النظر في كيفية تمويل واشنطن للأمم المتحدة على نطاق واسع متسائلاً عما اذا كان يجب عليها الانسحاب من بعض هيئات الأمم المتحدة على غرار اليونيسكو؟ وما إذا كان يجب وقف تمويل الهيئات الأخرى على نحو جزئي أو كامل؟  
واقترح بولتون في مقالته أن تقوم الولايات المتحدة بمساهمات تطوعية وترفض هذا النظام الضريبي العالمي بحيث تدفع فقط من أجل ما يحقق مصلحتها ويجب أن تتوقع الحصول على المقابل مشيراً إلى أنه يجب الانسحاب من بعض الهيئات بشكل تام على أن تكون البداية من مجلس حقوق الإنسان الذي وصفه بالتحيز المناهض لإسرائيل متهماً إياه بأنه لم يتردد في الإساءة لأميركا.
واعتبر بولتون أن ثمة دولاً كثيرة ستحذو حذو الولايات المتحدة إذا ما بادرت إلى هذه الخطوة مثل اليابان وبعض دول الاتحاد الأوروبي، لأنه بالرغم من أن النخبة تحب الأمم المتحدة إلا أنه سيكون لدى هذه الدول مهمة صعبة في تقديم المبررات لعدم استفادتها على نحو فعّال من المساهمات المالية التي تقوم بها كما تفعل أميركا.