مقتل وجرح 15 عنصراً من قوات هادي في هجوم للجيش واللجان بعسير السعودية

مصدر عسكري يمني يفيد بمقتل وجرح 15 عنصراً من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال عملية هجومية شنها الجيش اليمني واللجان الشعبية على مواقعهم في جبل أم الريح بمنطقة مجازة في عسير السعودية، فيما يتواصل القصف الصاروخي والمدفعي المكثف للتحالف السعودي على منازل وممتلكات المواطنين في مديرية منبه الحدودية.

شن الجيش واللجان هجوماً على مواقع قوات هادي في جبل أم الريح- صورة أرشيف

أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح 15 عنصراً من قوات هادي خلال عملية هجومية شنها الجيش واللجان على مواقعهم في جبل أم الريح بمنطقة مجازة في عسير السعودية.

وأوضح المصدر أن الجيش واللجان تقدموا تحت غطاء ناري للمدفعية وهو ما مكنهم من اقتحام تلك المواقع.
إلى ذلك قصف الجيش واللجان بقذائف المدفعية مواقع الجيش السعودي وقوات هادي في جبال عليب وتلة الفراص شرق منطقة الأجاشر باتجاه صحراء البقع الواقعة بين نجران السعودية وصعدة اليمنية.

ويتواصل القصف الصاروخي والمدفعي المكثف للتحالف على منازل وممتلكات المواطنين في مديرية منبه الحدودية غربي محافظة صعدة شمال اليمن.
ويأتي ذلك بعد ساعات من إحباط عملية زحف واسعة للتحالف وقوات هادي في منفذ حرض الحدودي بمحافظة حجة غرب البلاد والحدودية مع السعودية. وفقاً لمصدر عسكري يمني، فقد قتل وجرح العديد من قوات هادي والجيش السوداني خلال التصدي لمحاولة تقدمهم باتجاه منفذ حرض الحدودي.

كما أكد المصدر بأن قوات هادي والجيش السوداني حاولوا التقدم مسنودين بعشرات الغارات الجوية دون أن يحرزوا أي تقدم.

وفي جبهة نهم تتواصل المواجهات العنيفة في الأطراف الشرقية لمديرية نهم بالتزامن مع استقدام الأخير تعزيزات عسكرية كبيرة للزحف باتجاه مواقع الجيش واللجان.
يأتي ذلك في حين شنت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية على منطقة قطبين في مديرية نهم.

وإلى محافظة تعز جنوب اليمن، يشهد الريف الغربي للمحافظة مواجهات مستمرة بين طرفي القتال لاسيما في منطقة القحيفة بمديرية مقبنة. كما أحبط الجيش واللجان محاولة زحف لقوات هادي أسفرت عن مقتل 4 عناصر وجرح 6 آخرين خلال الساعات الماضية.

هذا وعاودت قوات التحالف قصفها الجوي والبحري على مناطق متفرقة في مديريتي حيس والجراحي مستهدفة مزارع ومنازل المواطنين جنوبي محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن.