ناشط لصالح تنظيم داعش في قبضة شعبة المعلومات اللبنانية

قوى الأمن الداخلي اللبناني توقف سورياً في جبل لبنان لانتمائه لداعش ودخوله لبنان بطريقة غير شرعية قادماً من مدينة الرقة السورية، والأخير يعترف أنه يتواصل مع العديد من كوادر وعناصر التنظيم في سوريا والعراق بغية تجنيد أشخاص للعمل لصالحه.

ناشط لصالح تنظيم داعش في قبضة شعبة المعلومات اللبنانية
ناشط لصالح تنظيم داعش في قبضة شعبة المعلومات اللبنانية

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني في بيان لها اليوم الجمعة أنه "في إطار سياسة الأمن الوقائي المتبعة من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، خاصة لجهة متابعة الأشخاص المشبوهين بانتمائهم لتنظيمات إرهابية، فقد تمّ توقيف المدعو ( ع. ش) من مواليد العام 2000، سوري الجنسية بتاريخ 8 نيسان/ أبريل الجاري في منطقة الضبية بمحافظة جبل لبنان".

وقال البيان إنه "بالتحقيق مع الموقوف اعترف بانتمائه لتنظيم داعش الإرهابي، وأنه دخل لبنان بطريقة غير شرعية بتاريخ 15 آب/ أغسطس قادماً من مدينة الرقة  السورية بعد هزيمة داعش فيها، وباشر بنشر أفكارها عبر جميع أنواع وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع".

ووفق بيان المديرية فإن الموقوف خضع لعدة دورات شرعية لدى التنظيم في سوريا، كما أنه ناشط للغاية في نشر أفكار التنظيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، كما إنه يتواصل مع العديد من كوادر وعناصر التنظيم في سوريا والعراق بغية تجنيد أشخاص للعمل لصالحه.