المشاط: اليمنيون مستعدون للالتحام مع كل محور المقاومة دفاعاً عن فلسطين

زعيم حركة "أنصارالله" عبدالملك الحوثي يعتبر أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس خطوة عدوانية، ورئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يقول إن تمسك اليمن بالقضية الفلسطينية كان أحد أسباب استهدافه، ويؤكد استعداد الشعب اليمني للانخراط في أي معركة دفاعاً عن فلسطين.

المشاط: نؤيد كل خيارات المقاومة والمواجهة التي يجترحها الأبطال في ميادين مقاومة الاحتلال الصهيوني

إعتبر زعيم حركة "أنصارالله" في اليمن عبدالملك الحوثي أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس "خطوة عدوانية".

الحوثي توجه إلى اليمنيين بالقول "نحن كأمة إسلامية نواجه تحديات غير مسبوقة من أعدائنا سواء في اليمن أو على مستوى الأمة"،

مضيفاً أن "البعض من أبناء الأمة دأب على التفريق بين واشنطن وإسرائيل لكي يبرروا علاقاتهم مع الولايات المتحدة".

من جانبه، قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط إن تمسك اليمن بالقضية الفلسطينية كان أحد أسباب استهدافه.

المشاط وفي كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أيّد "كل خيارات المقاومة والمواجهة التي يجترحها الأبطال في ميادين مقاومة الاحتلال الصهيوني"، مشيراً إلى أن الأمة أمام تحديات جسيمة والكل يعلم طبيعة المشاريع الأميركية الصهيونية التوسعية وليس آخرها اقتحام الاقصى.

وأوضح المشاط أن "الجميع شاهد حالة التواطؤ والتآمر من بعض الأنظمة العربية العميلة وفي مقدمتها الأنظمة المنخرطة بالعدوان" على اليمن، 

مؤكداً استعداد الشعب اليمني "أن يلتحم رغم العدوان الحاصل عليه مع أشقائه في فلسطين وكل محور المقاومة". 

 رئيس المجلس السياسي الأعلى دعا أيضاً شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى "التحرك الجاد والفعّال لإفشال مؤامرات الأعداء في فلسطين العروبة والإسلام وعاصمتها القدس بكل الطرق الممكنة والمتاحة".



 
}