رضائي: لو لم تهزم إيران داعش لكانت العراق وسوريا والكويت بأيدي الإرهابيين

أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي يقول إنه لو لم تهزم إيران داعش لكانت العراق وسوريا والكويت بأيدي الإرهابيين، والمتحدث باسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي يقول إن التقارير الرسمية الأميركية تقرّ بأن المتورّطين والداعمين لهجوم 11 أيلول/ سبتمبر 2001 هم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، مديناً اتهام القضاء الأميركي لبلاده بالضلوع بهذا الهجوم,

رضائي: الأميركيون يريدون إعادة إيران خمسين سنة إلى الوراء
رضائي: الأميركيون يريدون إعادة إيران خمسين سنة إلى الوراء

قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إنه لو لم تهزم إيران داعش لكانت العراق وسوريا والكويت بأيدي الإرهابيين.

وأضاف رضائي أن الأميركيين يريدون إعادة إيران خمسين سنة إلى الوراء، مؤكداً أن هذا الأمر لن يتحقق.

وشدد المسؤول الإيراني على أن بلاده ستقوم بدورها في المنطقة، وأنها تستطيع السيطرة على أوضاعها الاقتصادية وإدارتها جيّداً.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي إن التقارير الرسمية الأميركية تقرّ بأن المتورّطين والداعمين لهجوم 11 أيلول/ سبتمبر 2001 هم حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وإذ دان اتهام القضاء الأميركي لبلاده بالضلوع بهذا الهجوم، أكد أن هذه الاتهامات هي اتهامات سياسية ومغرضة ولا أساس لها وتفتقر للأدلّة.