ترامب حائر ... ماذا سيهدي كيم؟

مسؤول أميركي رفيع يقول إن إدارة البيت الأبيض "في حيرة من أمرها" حول الهدية التي سيقدمها ترامب لنظيره الكوري الشمالي كيم جونغ اون في قمتهما المرتقبة في 12 حزيران/يونيو الجاري.

ترامب حائر ... ماذا سيهدي كيم؟
ترامب حائر ... ماذا سيهدي كيم؟

ذكر سكوت سنايدر وهو مسؤول أميركي رفيع، أن إدارة البيت الأبيض "في حيرة من أمرها" حول الهدية التي ستقدم للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في قمته المرتقبة مع ترامب في 12 حزيران/يونيو الجاري في سنغافورة.

ونقلت صحيفة "Politico" الأميركية عن الخبير في الشؤون الكورية الشمالية في مجلس العلاقات الخارجية قوله إن "اختيار الهدية المناسبة لكيم جونغ أون يعد مهمة حساسة، إذ لا ينبغي أن تمثل الهدية مصدر إهانة له، وفي الوقت ذاته ينبغي ألا تظهر احتراماً مفرطاً للقائد الكوري الشمالي".

سنايدر أشار إلى أن الهدية يجب أن "لا تنتهك نظام العقوبات الذي فرضه مجلس الأمن الدولي على كوريا الشمالية".

أما عن الهدية التي يمكن أن يقدمها كيم لترامب، فإن خبراء المجلس يتوقعون أن يحذو الزعيم الشمالي حذو أسلافه في اختيار هداياهم، ويهدي ترامب جرواً صغيراً أو "فطر عش الغراب" الذي ينمو بكثرة في كوريا الشمالية.