قتلى وجرحى بصفوف التحالف السعودي في الحديدة وإحباط محاولة تقدم لقوات هادي في تعز

مصدر ميداني الميادين يفيد بسقوط قتلى وجرحى من القوات المشتركة للتحالف السعودي في الحديدة وإحباط لمحاولة تقدم لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عند المدخل الجنوبي لمدينة تعز.

نجحت قوات الجيش واللجان في عزل قوات التحالف المتمركزة في منطقة الطائف في محافظة الحديدة
نجحت قوات الجيش واللجان في عزل قوات التحالف المتمركزة في منطقة الطائف في محافظة الحديدة

أفاد مصدر ميداني الميادين بسقوط قتلى وجرحى من القوات المشتركة للتحالف السعودي والتي تضم قوات ألوية العمالقة وألوية طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح والقوات الإماراتية والسودانية، وذلك خلال استعادة الجيش اليمني واللجان الشعبية السيطرة على عدد من المواقع والقرى في منطقة الجاح الساحلية بمحافظة الحُديْدة، في حين تتواصل المواجهات العنيفة بين الطرفين في قرى ومزارع محيطة بمنطقة الجاح ذاتها على وقع عشرات الغارات الجوية لطائرات التحالف، وصولاً إلى مشارف مزارع الجابري غرب مديرية الحسينية، حيث يسعى التحالف لاسترداد مناطق سيطرت عليها قوات الجيش واللجان في مديرية الحُسَيْنْية.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل 50 عنصراً وجرح وأسر العشرات من قوات التحالف في منطقة الجاح.

وفي السياق نجحت قوات الجيش واللجان في عزل قوات التحالف المتمركزة في منطقة الطائف عن القوات الموجودة في منطقتي الطور والمُجيْلس بمديرية التُحيْتا. وفي غضون ذلك أكد مصدر عسكري يمني مقتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي، بالإضافة إلى أسر عدد آخرين في عملية نوعية للجيش واللجان استهدفتهم بالقرب من قرية الشعب في مديرية حَيْس جنوب الحُدَيْدة.

المصدر أوضح أن الجيش واللجان استدرجوا قوات التحالف إلى مواقع قريبة من قرية الشعب ثم نفّذوا عملية التفاف على تلك القوات، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى وأسر عدد منهم.

وفي محافظة تعز جنوب اليمن، تمكّن الجيش واللجان من إحباط محاولة زحف مكثفة لقوات الرئيس هادي على قرية تُبَيْشعة بمنطقة الضباب عند المدخل الجنوبي للمدينة. وشنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية متتالية على جبل العَنيْن لتغطية محاولات تقدم قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مديرية جبل حَبَشي في الريف الجنوبي للمدينة، إلا أن هذه القوات لم تحرز تقدماً ملحوظاً رغم الغارات الجوية المكثفة للتحالف التي رافقت محاولات زحفها وفق مصدر عسكري يمني. هذا وأصيب 6 مدنيين بقصف مدفعي لقوات هادي على حي المخبر الآلي في مديرية صال شمال شرق المدينة. 

وقُتل قائد لواء العُصبة في قوات هادي، العقيد رضوان العُديني، مساء السبت، كما جُرح 4 من مرافقيه بكمين مسلّح في منطقة الجمهوري جنوب مدينة تعز.

وأشار مصادر محلية للميادين إلى قيام مسلّحين ملثّمين بمهاجمة آلية عسكرية كان يستقلها  العُديني في حي الجمهوري، تلتها اشتباكات مسلّحة، أسفرت عن مقتله وجرح أربعة من مرافقيه بإصابات بليغة.

إلى ذلك قُتل 3عناصر وجرح 7 آخرين من قوات هادي إثر شن الجيش واللجان الشعبية هجوماً مضاداً على عملية زحف واسعة لهذه القوات في منطقتي حِمْيّر والكَدَحة بمديرية مَقْبَنَة غرب المحافظة. هذا وتجدّد القصف المدفعي المتبادل بين الطرفين في مديرية الصِّلْوْ جنوب المحافظة خلال الساعات الماضية وذلك من دون وقوع خسائر في صفوف الجانبين.

وفي صعدة أفاد مراسل الميادين بتجديد القصف الصاروخي والمدفعي على مديريتي مُنَبْه ورازِح في صعدة شمال اليمن.

وعند الحدود اليمنية السعودية، أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي وتدمير آلية عسكرية لهم خلال ‎صد محاولة تقدمهم باتجاه مواقع الجيش واللجان قبالة منفذ علب الحدودي، فيما قُتل جندي سعودي برصاص قناصة الجيش واللجان في رقابة العيروان بمدينة الربوعة بعسير السعودية. يأتي ذلك بالتزامن مع إحباط الجيش واللجان محاولة زحف جديدة للتحالف مدعومة بغارات جوية مكثّفة للتقدم باتجاه جبل الشبكة بنجران السعودية. 

وفي جيزان، قصف الجيش واللجان بالمدفعية تحصينات الجيش السعودي في مركز السودة العسكري وموقع ومدرسة الخَشّل، بالتزامن مع مقتل جندي سعودي بنيران قناصة الجيش واللجان في موقع بَجَل بجيزان السعودية نفسها. في المقابل عاودت مقاتلات التحالف استهداف مناطق وقرى متفرّقة بمديرية رازِح والصفراء في محافظة صعدة شمال اليمن.