وزارة الداخلية العراقية: اندلاع حريق بمخازن مفوضية الانتخابات في بغداد

حريق كبير في أكبر مخازن صناديق الاقتراع في بغداد، والحريق يأتي على جميع الصناديق الموجودة في المخزن، وذلك قبل إعادة العد اليدوي لحسم نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي شهدتها البلاد، ورئيس البرلمان يدعو لإعادة الانتخابات.

الحريق أتى على كل صناديق الاقتراع الموجودة في المخزن (أ ف ب)

قال مراسل الميادين في بغداد إن فرق الدفاع المدني تمكنت من السيطرة على النيران التي اندلعت في مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة من بغداد.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت اندلاع حريق في مخازن المفوضية العليا للانتخابات، وأن فرق الدفاع المدني تحاول السيطرة على الحريق.

وأفاد مراسل الميادين أن النيران اندلعت في مخازن تابعة لوزارة التجارة تحوي عدداً كبيراً من صناديق الاقتراع، وأنه لم يتم الإعلان حتى الآن عن المناطق التي تعود إليها الصناديق التي احترقت.

عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، محمد الربيعي، أكد أن الحريق أسفر عن احتراق جميع الصناديق الموجودة في المخزن، مضيفاً أن الحريق أسفر عن احتراق 3 مخازن تحوي حاسبات وأجهزة الكترونية ووثائق انتخابات منذ عام 2005.

رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، وصف إحراق المخازن الخاصة بصناديق الاقتراع بالجريمة المخطط لها، داعياً إلى إعادة الانتخابات بعد أن ثبت تزويرها والتلاعب بنتائجها.

الجبوري طالب أيضاً الأجهزة الأمنية والجهات المختصة بالتحقيق في الجريمة وكشف ملابساتها وفضح كل الذين يقفون خلفها في أسرع وقت.

وكانت جهات عراقية قد طالبت باعتماد العد اليدوي من أجل حسم نتائج الانتخابات البرلمانية التي شهدتها البلاد مؤخراً.

يشار إلى أن البرلمان العراقي صوّت يوم الأربعاء الماضي على إعادة عد وفرز أصوات الانتخابات البرلمانية يدوياً وتجميد عمل مفوضية الانتخابات وانتداب قضاة بدلاً عنهم للإشراف على عملية العد والفرز.


عضو تحالف الفتح: إعادة الانتخابات ستدخل البلاد في الفوضى والفراغ

نعيم العبودي: لا يمكن الذهاب لانتخابات برلمانية جديدة لأنها ستدخل العراق في الفوضى

عضو تحالف "الفتح"، نعيم العبودي، قال إن التحالف مع أي قرار دستوري ويرفض أخذ العراق إلى الفوضى، مضيفاً أن الاعتراضات يجب تقديمها في إطار الدستور فقط.

وفي مقابلة مع الميادين، رأى العبودي أنه لا يمكن الذهاب إلى انتخابات برلمانية جديدة لأنها ستُدخل العراق في الفوضى والفراغ الدستوري، على حد قوله، متهماً بعض الجماعات التي فشلت في الانتخابات بالسعي لتخريب البلد.

وإذ شدد على عدم السماح بأخذ العراق إلى المجهول أو إلى حكومة تصريف أعمال، رأى العبودي أنه لا توجد انتخابات نزيهة مئة بالمئة، وأن الخروقات يمكن معالجتها في إطار الدستور، لافتاً إلى أن كل الاستطلاعات تشير إلى فوز كتلة الفتح بمقعدين إضافيين في حال تمت إعادة الفرز يدوياً.


مجلس القضاء يعين القضاة المنتدبين لمهام المفوضية العليا للانتخابات

في سياق متصل، عيّن مجلس القضاء الأعلى العراقيّ القضاة المنتدبين للقيام بصلاحيات مجلس المفوّضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وأكد المتحدث الرسمي لمجلس القضاء، عبد الستار بيرقدار، تسمية مجلس القضاء خلال جلسة خاصة القضاة المرشحين لمهمّة مديري مكاتب المفوضية في المحافظات أيضاً، لافتاً إلى أن استضافة عدد من مسؤولي المفوضية العليا المستقلّة للانتخابات خلال الجلسة جاءت للوقوف على طبيعة عمل المفوضية وإيجاز الشكاوى التي أثيرت بخصوص الانتخابات.