العبادي: حرق صناديق الاقتراع كان متعمداً ولن نسمح بإدخال البلاد في المجهول

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يعتبر أن الحريق الذي طال صناديق الاقتراع في أحد مخازن المفوضية العليا للانتخابات "كان متعمداً"، وينبه من خطورة نشر السلاح خارج إطار الدولة، ويؤكد أنه لا اتفاق مع الجانب التركي بشأن العمليات العسكرية داخل الأراضي العراقية.

العبادي: إعادة الانتخابات في العراق بحاجة إلى أمر قضائي

اعتبر رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن الحريق الذي طال صناديق الاقتراع في أحد مخازن المفوضية العليا للانتخابات في بغداد، "كان متعمداً"، مشدداً على وجود مساعٍ منظمة لإدخال البلاد في المجهول، حيث أكد أن الحكومة لن تسمح بذلك.

وفي كلمة له الثلاثاء، أشار العبادي إلى أن إعادة الانتخابات بحاجة إلى أمر قضائي، وأن "ليس للحكومة والبرلمان صلاحية إلغاء نتائج الانتخابات بشكل كامل".

وأعلن العبادي تشكيل لجنة تتلقى شكاوى المواطنين بشأن "الجهات التي تسببت بالإخلال بالعملية الانتخابية"، وشدد على أن "العملية الانتخابية السليمة هي الطريق لبناء الدولة".

ورحب رئيس الوزراء العراقي "بالتزام الكتل السياسية بحصر السلاح بيد الدولة"، منبهاً من خطورة "نشر السلاح خارج إطار الدولة".

واعتبر أن التصريحات التركية بشأن ملاحقة حزب العمال في شمال العراق "مجرد دعاية انتخابية"، مؤكداً أنه "لا اتفاق مع الجانب التركي بشأن العمليات العسكرية داخل الأراضي العراقية".

 

عضو تحالف "الفتح" الانتخابي، أحمد الكناني، أكد أن ما يحصل بعد الانتخابات التشريعية "يريد جر البلاد إلى الفوضى.

وفي مقابلة مع الميادين شدد على أن المحكمة الاتحادية وحدها التي تقرر إعادة الانتخابات من عدمها.


الزاملي للميادين نرفض اتهام التيار الصدري بالابتعاد عن المقاومة ويؤكد التقارب مع تحالفي الفتح والحكمة لتشكيل الحكومة

في سياق عراقي متصل، اتهم رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، حاكم الزاملي، جهات متنفذةً بمحاولة إخفاء جريمة إحراق صناديق الاقتراع.

وفي مقابلة مع الميادين نفى الزاملي ابتعاد التيار الصدري عن محور المقاومة، مؤكداً أن تحالفي "الفتح" و "الحكمة" هما الأقرب للتيار الصدري بالنسبة إلى أي ائتلاف حكومي.