الأسد: قضية الجنوب السوري ستحل من خلال المصالحة أو بالقوة العسكرية

الرئيس السوري بشار الأسد يشدد على أن إيران ليس لديها قواعد عسكرية في سوريا خلافاً لروسيا.

الأسد يؤكد أنه لن يتردد في طلب وجود قواعد عسكرية إيرانية عند الحاجة

شدَّد الرئيس السوري بشار الأسد على أن إيران ليس لديها قواعد عسكرية في سوريا خلافاً لروسيا.

 وفي مقابلة مع قناة العالم أكّد الأسد أنه لن يتردد في طلب وجود قواعد عسكرية إيرانية عند الحاجة.

كما أوضح الأسد أن حزب الله عنصر أساسي في الحرب على الارهاب، وثمّة  حاجة إلى هذه القوى العسكرية للاستمرار لفترة طويلة واصفاً القوات الأميركيةَ والفرنسية والتركية والإسرائيلية بقوات احتلال.

وبخصوصِ الوضعِ في الجنوب السوري لفت الأسد إلى أنه لم يتّخذ بعد قرار بشأن ما إذا كان سيحل من خلال المصالحة أو بالسبل العسكرية، مضيفاً أنه في حال لم تنجح العملية السياسية فإنه سيتم اللجوء الى القوة.

ولفت الأسد إلى أن الإرهابيين الذين يعملون لصالح (إسرائيل) بدأوا بالهجوم على منظومات الدفاع الجوي السورية، بناءً على توجيه إسرائيلي أميركي، مشدداً على أن الرد على (إسرائيل) سيكون سياسياً وعسكرياً وبكل المجالات.

كما اعتبر الأسد أن إرهابيي (إسرائيل) داخل سوريا يتمثلون في تنظيمات "داعش" أو "النصرة"، أو المجموعات الأخرى المرتبطة بالمخطط وبالاستراتيجية الإسرائيلية.