الخارجية الروسية: اقتحام قوات هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن

وزارة الخارجية الروسية تحذّر من أن اقتحام القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن ويهدد تسوية الوضع في البلاد.

الخارجية الروسية: اقتحام قوات هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن

حذّرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس من أن "اقتحام القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن ويضرب بتسوية الوضع في البلاد".

وأشارت الخارجية في بيان لها إلى أنه "في حال أدّى القتال في اليمن إلى إغلاق قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية التي يوفرها ميناء الحديدة، فإن المدنيين في اليمن سيكونون على حافة الموت".

كما جاء في البيان "كل هذا يؤكد مخاوفنا التي أعربنا عنها منذ البداية، بأن اقتحام الحديدة قد يؤدي إلى عواقب كارثية لكل سكان اليمن، نأسف لعدم تقديم الوقت الإضافي الذي طالب به المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لتجنب هذه التطورات".

غريفيث كان قد قال أمس الأربعاء إن "التصعيد العسكري في ‎الحديدة مقلق للغاية"، داعياً الأطراف إلى "تجنب المزيد من التصعيد وممارسة ضبط النفس والإنضمام إلى الجهود السياسية لتجنيب الحديدة مواجهة عسكرية".

ويذكر أن التحالف كان قد بدأ هجوماً صباح أمس الأربعاء 13 حزيران/ يونيو على مدينة الحديدة غرب اليمن، رغم التحذيرات من التداعيات الكارثية لأي هجوم على المدينة.