مسؤول خليجي رفيع المستوى للميادين: لقاء جمع بن سلمان ونتنياهو في الأردن لبحث "صفقة القرن"

مسؤول خليجي رفيع يكشف للميادين عن لقاءٍ جمع ولي العهد السعودي برئيس الوزراء الاسرائيلي في الأردن الاسبوع الماضي، موضحاً أن هذا اللقاء الذي جاء بمبادرة وتحضير من ولي عهد دولة الامارات العربية المتحدة محمد بن زايد، ناقش ما يسمى "بصفقة القرن" واعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لاسرائيل، ولاحظ أن لهجة الأردن ظهر فيها بعض التغيير حيال قرار الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

  • مسؤول خليجي رفيع للميادين: لقاء جمع بن سلمان ونتنياهو في الأردن

التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في الأردن يوم الاثنين في 18 حزيران/ يونيو الجاري.

هذه المعلومات أكدها لـ الميادين مسؤول خليجي رفيع المستوى على اطلاع مباشر بحيثيات هذا اللقاء الذي جاء بمبادرة وتحضير من ولي عهد دولة الامارات العربية المتحدة محمد بن زايد.

وقال هذا المسؤول للميادين إن المعلومات حول ما جرى في هذا اللقاء شحيحة جداً، ولكن النقاش العام تناول ما يسمى بـ "صفقة القرن" واعتراف الولايات المتحدة بالقدس المحتلة عاصمة لاسرائيل.

وربط المسؤول الخليجي بين الأحداث التي شهدها الأردن مؤخراً حول الأزمة الاقتصادية وبين هذا الاجتماع "الذي أتى بعد تقديم السعودية والإمارات العربية المتحدة مساعدات للأردن تجاوزت المليارين ونصف المليار دولار".

وعقب ذلك، لاحظ هذا المسؤول أن لهجة الأردن ظهر فيها بعض التغيير حيال قرار الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، والمعروف أن هذا البلد كان قد رفض بشدة هذا القرار  بعيد صدوره واعتبره "باطل قانوناً لأنه يكرّس احتلال إسرائيل للشطر العربي من المدينة".

 

تعقيب فوري لوسائل إعلام إسرائيلية

وفور نشر الخبر سارعت وسائل إعلام إسرائيلية لنشر الآتي في الخبر قائلةً: "أفادت قناة الميادين عن مصادر خليجية بان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قد اجتمعا في الأردن خلال الأسبوع الماضي".

وانبرت القناة العاشرة الإسرائيلية لتقول"وأُفيد أيضاً في قناة الميادين أن اللقاء تمحور بـ "صفقة القرن"، والاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل".