السلطات المصرية تمنع رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي من دخول البلاد

السلطات المصرية تمنع رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي من دخول البلاد بسبب مشاركته في مؤتمر للمعارضة السودانية في برلين.

البيان: سبب منع المهدي من دخول مصر هو رغبة القاهرة بعدم مشاركته في مؤتمر للمعارضة السودانية في برلين
البيان: سبب منع المهدي من دخول مصر هو رغبة القاهرة بعدم مشاركته في مؤتمر للمعارضة السودانية في برلين

منعت السلطات المصرية رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي من دخول البلاد، بحسب بيان للحزب.

وطلبت السلطات من المهدي مغادرة مطار القاهرة بعد أن بقي فيه ساعات عدة، كما تحدثت وسائل إعلام أن الأخير توجه بعد ذلك، أي فجر الأحد، إلى العاصمة البريطانية لندن.

وذكر بيان حزب الأمة السوداني أن السلطات المصرية احتجزت المهدي لأكثر من 10 ساعات لدى وصوله قادماً العاصمة الألمانية بعد مشاركته في اجتماعات تكتل للمعارضة يُعرف باسم "نداء السودان"، لبحث الأزمة السياسية في السودان.

وأضاف البيان أن سبب منع المهدي من دخول المصري يرجع إلى مطالبة السلطات المصرية بعدم المشاركة في مؤتمر للمعارضة السودانية في برلين، الأمر الذي اعتبره المهدي بمثابة "إملاءات خارجية في الشأن الداخلي السوداني"، وفق بيان الحزب.

ويقيم المهدي في القاهرة منذ آذار/ مارس، حيث سمحت له السلطات المصرية بالسفر والتنقل خلال الفترة السابقة.