اجتماع يضم المالكي والعبادي والعامري والبحث تناول رؤية مشروع الكتلة الأكبر

زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر يدعو الكتل السياسية العراقية إلى قطع الحوار بشأن تشكيل التحالفات وما بعدها مع أميركا ودول الجوار لأنه شأن عراقي خاص. ومراسل الميادين يفيد باجتماع بين نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري في منزل القيادي في حزب الدعوة عبد الحليم الزهيري.

مصادر لمراسل الميادين: اجتماع ضم المالكي والعبادي والعامري تم خلاله بحث الرؤية بشأن مشروع الكتلة الاكبر
مصادر لمراسل الميادين: اجتماع ضم المالكي والعبادي والعامري تم خلاله بحث الرؤية بشأن مشروع الكتلة الاكبر

أفاد مراسل الميادين باجتماع بين نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس تحالف الفتح هادي العامري جرى في منزلِ القيادي في حزب الدعوة عبد الحليم الزهيري .

الاجتماع ناقش التطوّرات السياسية والمشتركات حول الرؤيا التي يجب أن يكون عليها مشروع الكتلة الأكبر.

ويأتي ذلك فيما زار وفد مشترك من ائتلافي الفتح ودولة القانون أربيل للقاء الأطراف الكردية.

من جهته، دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الكتل السياسية العراقية إلى قطع الحوار بشأن تشكيل التحالفات وما بعدها مع أميركا ودول الجوار لأنه شأن عراقي خاص.

كما دعا السيد مقتدى الصدر إلى الابتعاد عن التخندقات والتحالفات الطائفية والعرقية المقيتة على حدِّ تعبيره، معلناً استعداده للتعاون من أجل خلق تحالف عابر للمحاصصة الحزبية والطائفية والقومية.

 بدوره، أكّد المتحدث باسم تحالف الفتح أحمد الأسدي أنَّ الكتل العراقية لم تصل بعد إلى تحالفات لتشكيل الحكومة.

 وفي حديث للميادين قال الأسدي إنَّ التفاهمات حتى الآن تعتبر خطوة متقدمة للوصول إلى تحالف.

الأسدي شدد على أن تحالف الفتح طالب بإعادة فرز جزئي للأصوات لإنهاء الخلاف حيال صحة الانتخابات من عدمها.

أما المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان العراق كفاح محمود نفى وجود اتفاق كامل مع القوى التي زارت أربيل.

 وفي اتصال مع الميادين أَعلن محمود أنّ وفداً مشتركاً من الحزبين الكبيرين في الإقليم سيزور بغداد قريباً.