العزي يرحب بجهود المبعوث الخاص للوصول إلى تسوية سياسية شاملة

نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ حسين العزي يلتقي المستشار السياسي بمكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن أيمن مكي، ويؤكد أن هناك محاولات مستمرة من قبل تحالف العدوان لعرقلة عملية السلام من خلال إستمرار التصعيد في الساحل الغربي.

إستمرار التحالف السعودي بالتصعيد في الساحل الغربي لعرقلة عملية السلام
إستمرار التحالف السعودي بالتصعيد في الساحل الغربي لعرقلة عملية السلام

أكد نائب وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ حسين العزي أن "هناك محاولات مستمرة من قبل تحالف العدوان لعرقلة عملية السلام من خلال إستمرار التصعيد في الساحل الغربي".

ورحب العزي في لقائه المستشار السياسي بمكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن أيمن مكي بالجهود المبذولة من جانب المبعوث الخاص "للوصول إلى سلام عادل ومشرف يضمن وحدة اليمن وإستقراره".

وجرى خلال اللقاء مناقشة الجهود المبذولة من قبل المبعوث الأممي مارتن غريفيث للوصول إلى حل سلمي يضمن توقف العدوان على اليمن.

بدوره، شرح مكي آخر المستجدات فيما يتعلق بالجهود التي يبذلها المبعوث الأممي للوصول إلى تسوية سياسية شاملة، معرباً عن شكره لجهود حكومة الإنقاذ تجاه عملية السلام.