غديرة للميادين: مؤتمر حركة تونس" المقبل هدفه إعطاء شرعية للمسؤولين فيها عبر الانتخاب

القيادي في حركة نداء تونس جلال غديرة يقول للميادين إن مؤتمر الحركة المقبل هدفه إعطاء شرعية للمسؤولين فيها عبر الانتخاب، والقيادي في حركة مشروع تونس حسونة الناصفي يؤكد أنه لا يُسمح لأحد بالتدخل في الشأن الداخلي لنداء تونس، مشدداً على أن سبب تصدر حركة النهضة المشهد السياسي هو تشتت العائلة السياسية الديمقراطية في تونس.

غديرة: سيجري انتخاب قيادات حركة نداء تونس بمن فيهم رئيس الحزب
غديرة: سيجري انتخاب قيادات حركة نداء تونس بمن فيهم رئيس الحزب

قال القيادي في حركة نداء تونس جلال غديرة للميادين إن "مؤتمر الحركة المقبل هدفه إعطاء شرعية للمسؤولين فيها عبر الانتخاب"، مشيراً إلى أنه "سيجري انتخاب قيادات حركة نداء تونس بمن فيهم رئيس الحزب".

وأضاف غديرة خلال لقاء له عبر برنامج "حوار الساعة" أن "المؤتمر قد يؤدي إلى تكوين جبهة مشتركة بين الأحزاب السياسية بمشاركة أبناء "نداء تونس".

بدوره، أكد القيادي في حركة مشروع تونس حسونة الناصفي أنه لا يُسمح لأحد بالتدخل في الشأن الداخلي لنداء تونس، لافتاً إلى أن"التوافق السياسي لا بد أن يكون مبيناً على أسس واضحة"، وأوضح: "نحن نعيش سوء توافق بين "النداء" و"النهضة".

وقال الناصفي إن "هناك إشكالاً حقيقي في تونس في كيفية إدارة التوافق السياسي والمختلف عن مبدأ التحالف السياسي"، مشيراً إلى أن "سبب تصدّر حركة النهضة المشهد السياسي هو تشتّت العائلة السياسية الديمقراطية في تونس".

وأضاف: "نسعى إلى تكوين ائتلاف سياسي وطني وديمقراطي على أن تكتفي حركة النهضة بحجمها السياسي"، وأعرب عن تفاجئه من موقف بعض أعضاء "نداء تونس"، معتبراً أن موقفهم كان يجب أن يساند موقف الحكومة.