اعتقال داعية بارز في السعودية

ناشطون يتحدثون عن توقيف السلطات السعودية الداعية الاسلامي البارز الشيخ سفر الحوالي، بالتزامن مع توقيف الداعية سلمان العودة، والتوقيف يأتي بعد نشر كتاب له وصف فيه تقرّب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من إسرائيل بالخيانة، داعياً إلى الابتعاد عمّا وصفه بنهج وليِّ عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

السلطات السعودية توقف الداعية البارز الشيخ سفر الحوالي

 أعلن ناشطون اليوم الخميس أن السلطات السعودية أوقفت الداعية الاسلامي البارز الشيخ سفر الحوالي.

وجاء على متن صفحة "معتقلي الرأي" "تأكد لنا اعتقال الباحث والمفكر الشيخ سفر الحوالي وإثنين من أولاده هما عبد الرحمن وعبدالله، بعد أيام قليلة من إصداره كتاب "المسلمون والحضارة الغربية" الذي وجّه فيه النصح لآل سعود وهيئة العلماء".

وجاء التوقيف بعد نشر كتاب له وصف فيه تقرّب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من إسرائيل بالخيانة، كما دعا فيه إلى الابتعاد عمّا وصفه بنهج وليِّ عهد أبو ظبي محمد بن زايد.

وفيما أكد حساب "معتقلي الرأي" على تويتر خبر اعتقال الحوالي، لم تُعلِّق السلطات السعودية على هذه الأخبار.

ولم يحدد الناشطون تاريخ توقيف الحوالي، ومن بين رجال الدين البارزين الذين تم توقيفهم الداعية سلمان العودة الذي يعتبر أحد أبرز وجوه حركة "الصحوة" أيضاً.

ودخل الشيخ حوالي السجن في بداية التسعينات بعدما عارض وجود علاقة وطيدة بين السعودية والولايات المتحدة خلال العملية على القوات العراقية في الكويت.

وعام 1993 تم منعه من القاء الخطابات علنا الى جانب سلمان العودة، وسجن الرجلان في 1994 بعدما اتهما بمحاولة دعوة الرأي العام للعصيان قبل ان يفرج عنهما.


 
}