الجيش اليمني واللجان يسيطرون على 4 قرى وعدد من المواقع في جيزان السعودية

مصدر عسكري يمني يفيد بمقتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي وأسر آخرين خلال سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على 4 قرى وعدد من المواقع المستحدثة شرق وشمال جبل الدود وقبالة جبل الدخان بجيزان السعودية. بالتزامن تستمر المواجهات بين قوات الجيش واللجان من جهة وقوات التحالف من جهة أخرى في الساحل الغربي، وتتركز في محيط منطقتي السويق والمَغْرس. وتجري المواجهات في ظل غارات جوية مكثفة للتحالف على أراض زراعية ومناطق سكنية ومقار خدماتية في مديريتي زَبِيْدْ والدُريهمي جنوب محافظة الحُديْدة.

وزارة الدفاع اليمنية قالت إن هذه العملية في جيزان تأتي بالتزامن مع ذكرى مجزرة الصالة الكبرى والتي راح ضحيتها المئات
وزارة الدفاع اليمنية قالت إن هذه العملية في جيزان تأتي بالتزامن مع ذكرى مجزرة الصالة الكبرى والتي راح ضحيتها المئات

أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العديد من قوات التحالف السعودي وأسر آخرين خلال سيطرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على 4 قرى وعدد من المواقع المستحدثة شرق وشمال جبل الدود وقبالة جبل الدخان بجيزان السعودية. 

وأوضح المصدر بأن الجيش واللجان شنّوا عملية عسكرية واسعة أسفرت عن تدمير 4 آليات عسكرية لهم. 

بالتزامن، تدور مواجهات عنيفة بين الطرفين في شمالي صحراء ميدي الحدودية، حيث شنّت طائرات التحالف سلسلة غارات جوية لإسناد عمليات زحف باتجاه مواقع الجيش واللجان في المنطقة، في حين قتل وجرح 7 عناصر من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بانفجار لغم أرضي في صحراء ميدي ذاتها، واستهدفت سلسلة غارات جوية للتحالف مناطق متفرقة في مديرية حرض الحدودية المجاورة في محافظة حَجّة غرب اليمن. 

وفي نجران، نفذ الجيش واللجان عملية هجومية جديدة على مواقع التحالف في رقابة الخشباء ما أدّى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم. 

في غضون ذلك، شنّت مقاتلات التحالف 11 غارة جوية استهدفت فيها منطقة البُقْع الحدودية بين نجران وصعدة امتداداً إلى جبل الطلعة الحدودي في نجران. 

هذا وقصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مواقع الجيش السعودي قبالة منفذ عَلْب الحدودي بعسير السعودية. 

وفي محافظة الجوف الحدودية مع السعودية شرق اليمن، قتل 8 عناصر من قوات هادي وجرح 4 آخرين بانفجار لغمين أرضيين في آلية عسكرية لهم بمنطقة المهاشمة في مديرية الخَبْ والشّعْف شرقي المحافظة الصحراوية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إحباط عملية عسكرية واسعة للتحالف السعودي في التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في صحراء الأجاشِر الحدودية الممتدة بين نجران السعودية والجوف اليمنية، حيث أكد مصدر عسكري يمني سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات التحالف السعودي وتدمير آليتين عسكريتين لهم خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة زحفهم تلك. 

وفي جبهة الساحل الغربي، لازالت المواجهات مستعرة بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات التحالف السعودي من جهة أخرى، وتتركز في محيط منطقتي السويق والمَغْرس. وتجري المواجهات في ظل غارات جوية مكثفة للتحالف على أراض زراعية ومناطق سكنية ومقار خدماتية في مديريتي زَبِيْدْ والدُريهمي جنوب محافظة الحُديْدة.