فصائل مسلحة في الساحل السوري توقّع على اتفاق لوقف النار برعاية مصرية

فصائل سورية مسلحة في الساحل السوري توقع على اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية مصرية وبضمانة روسية، وبوساطة المعارض أحمد الجربا، وفصائل أخرى في ريف حمص الشمالي توافق على الانضمام لجهود مكافحة الإرهاب في سوريا.

المعلومات أشارت إلى أن أحمد الجربا كان وسيطاً في الاتفاق الذي وقع في القاهرة
المعلومات أشارت إلى أن أحمد الجربا كان وسيطاً في الاتفاق الذي وقع في القاهرة

وقعّت عدد من فصائل المعارضة السورية المسلحة في الساحل السوري، على اتفاق لوقف إطلاق النار مع الحكومة السورية، برعاية مصرية وبضمانة روسية، وبوساطة رئيس تيار "الغد السوري" أحمد الجربا.

وشمل الاتفاق مشاركة هذه الفصائل في جهود مكافحة الإرهاب والعمل على التحضير لتسوية سياسية للأزمة السورية، وعودة اللاجئين والنازحين لمناطقهم والإفراج عن المعتقلين.

كما إن فصائل أخرى مسلحة في ريف حمص الشمالي، على رأسها "جيش التوحيد" وقعت أيضاً على اتفاق في القاهرة للانضمام لجهود مكافحة الإرهاب في سويا "وإنشاء قوى لحفظ الأمن.