محمد عبدالسلام: التحالف السعودي فشل في الساحل الغربي للحديدة

الناطق باسم حركة أنصار الله محمد عبدالسلام يؤكد فشل التحالف السعودي في الساحل الغربي ومحافظة الحديدة. ميدانياً مصدر عسكري يمني يفيد باستهداف سلاح الجو المسيّر غرفة القيادة والسيطرة التابع للقوات الإماراتية في معسكر عَنْبَرة شمال منطقة يَخْتُل الساحلية في مديرية المَخَا غربي محافظة تعز.

عبدالسلام: الوضع في المناطق الخاضعة للاحتلال السعودي والإماراتي كارثي
عبدالسلام: الوضع في المناطق الخاضعة للاحتلال السعودي والإماراتي كارثي

أكد الناطق باسم حركة أنصار الله محمد عبدالسلام فشل التحالف السعودي في الساحل الغربي ومحافظة الحديدة.

وأكد عبدالسلام في تصريحات له فشل مشروع  غزو الحديدة، مشيراً إلى أن المعركة أثبتت أن التحالف السعودي مازال يدور في حالة الفشل الواسع في عدوانه على اليمن.

كما وصف عبد السلام الوضع في المناطق الخاضعة للاحتلال السعودي الإماراتي بالكارثي.

وكان سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة قال خلال ندوة نظمها "معهد أسبن" الأميركي إن بلاده أبدت تذمرها من الولايات المتحدة بسبب رفضها تقديم الدعم المطلوب للتحالف السعودي في الساحل الغربي للحديدة غرب اليمن.

كما أشار إلى أنه لا يمكن لأميركا التحلي بازدواجية في مواقفها وأن عليها أن تحدد دورها في العالم: "هل تنوي الانخراط أم غير ذلك؟". 


سلاح الجو اليمني المسير يستهدف غرفة القيادة والسيطرة الإماراتية في المَخَا غرب تعز

الجيش واللجان يحبطون محاولة زحف واسعة للتحالف بغطاء جوي خلال التقدم شرق مديرية التُحَيْتا
الجيش واللجان يحبطون محاولة زحف واسعة للتحالف بغطاء جوي خلال التقدم شرق مديرية التُحَيْتا

ميدانياً، أفاد مصدر عسكري يمني باستهداف سلاح الجو المسيّر غرفة القيادة والسيطرة التابع للقوات الإماراتية في معسكر عَنْبَرة شمال منطقة يَخْتُل الساحلية في مديرية المَخَا غربي محافظة تعز.

ولفت المصدر العسكري إلى أن غرفة القيادة والسيطرة المستهدفة يتواجد فيها قيادات وضباط إماراتيين.

إلى ذلك تمكن الجيش اليمني واللجان الشعبية من إحباط محاولة زحف واسعة للتحالف السعودي تحت غطاء جوي للطيران الحربي والأباتشي والاستطلاعي بالتقدم شرق مديرية التُحَيْتا.

وبحسب المصدر فإن تصدي الجيش واللجان لمحاولة الزحف أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف التحالف المشتركة، مشيراً إلى أنها نفذت عملية إنزال جوي للأسلحة لدعم قواتها المحاصرين في الساحل الغربي.
في غضون ذلك، دمّر الجيش واللجان آليتين عسكريتين لقوات التحالف بلغمين أرضيين في منطقة الجَبْلِية جنوب مديرية التُحَيْتا. كما دُمرت آليتين عسكريتين أخريين ما أدى إلى مقتل وجرح من كان على متنهما في الخط الساحلي في مديرية الدُريْهْمي جنوب محافظة الحُديْدة غرب اليمن.

وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل وجرح العديد من قوات الرئيس عبدربه منصور هادي، ودُمرت 3 آليات عسكرية لهم بانفجار شبكة ألغام أرضية استهدفت محاولة تقدمهم باتجاه صحراء ميدي الحدودية، فيما شنّت طائرات التحالف نحو 14غارة جوية على مديريتي حيران وميدي الحدوديتين وذلك في محاولات متكررة للتقدم باتجاه منطقة بني فاضل الواقعة بين مديريتي حَيْران وميدي في محافظة حَجّة غرب اليمن.
وفي جيزان السعودية، اشتعلت النيران في موقع الصياب العسكري إثر قصف صاروخي ومدفعي للجيش واللجان استهدف تجمعات للجيش السعودي وآلياتهم العسكرية في الموقع.

كما استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا وقذائف المدفعية مواقع الجنود السعوديين في مركز حرس الحدود في العَارِضة وموقع عتمة.
كذلك قصفوا بصواريخ الكاتيوشا تجمعات قوات التحالف غرب جبل السُديس وموقع الهَجْلة بنجران السعودية.
بالتزامن، تجددت المواجهات بين قوات هادي المسنودة بالتحالف مع الجيش واللجان في مديرية الوازِعِية جنوبي محافظة تعز جنوب اليمن.