الدفاع الروسية تعلن انتهاء العملية المشتركة لتحرير جنوب سوريا

وزارة الدفاع الروسية تعلن انتهاء العملية العسكرية المشتركة السورية – الروسية لتحرير جنوب سوريا، وتؤكد انتشار الجيش السوري على امتداد خط وقف إطلاق النار في الجولان. الدفاع الروسية تطالب القوات الأميركية بالخروج من منطقة التنف وتفكيك القاعدة هناك، أما وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف فيؤكد ضرورة التخلص من "الإرهابيين" هناك.

الجيش السوري يسيطر على الحدود السورية مع الأردن و(إسرائيل)

سيرغي رودسكي رئيس الأركان العامة الروسية
سيرغي رودسكي رئيس الأركان العامة الروسية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس انتهاء العملية العسكرية المشتركة السورية – الروسية لتحرير جنوب سوريا.

وقالت الدفاع الروسية في بيان لها إن "العملية العسكرية الفريدة لتحرير محافظات درعا والسويداء والقنيطرة التي استمرت شهراً انتهت".

هيئة الأركان الروسية بدورها أكدت أن الجيش السوري وبدعم من السلاح الجوي الروسي حرر محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة.

وكان الجيش السوري رفع علم البلاد على معبر القنيطرة على الشريط الفاصل مع الجولان المحتل.

وإذ أعلن عن استسلام أكثر من 160 عنصراً من داعش في جنوب غرب سوريا، أكد بيان الدفاع الروسية أن الجيش السوري بات مسيطراً على الحدود السورية مع الأردن و(إسرائيل)، موضحاً أن القوات السورية تنتشر على امتداد خط وقف إطلاق النار في الجولان.

وتقيم الشرطة العسكرية الروسية تقيم 8 حواجز على امتداد خط وقف النار في الجولان، دائماً بحسب بيان الدفاع الروسية.

"قوات الاندوف قامت برفقة الشرطة العسكرية الروسية اليوم بأول دورية منذ 6 سنوات في منطقة الفصل"، ذكرت الأركان الروسية.

وشدّد بيان الدفاع الروسية على أنه وبعد استقرار المنطقة في جنوب سوريا، سيجري نقل سيطرتها للقوات السورية.


الدفاع الروسية: على القوات الأميركية الخروج من التنف

للولايات المتحدة قاعدة عسكرية في التنف
للولايات المتحدة قاعدة عسكرية في التنف

إلى ذلك أكدت الأركان الروسية أن العمليات القتالية في جنوب غرب سوريا جرت فقط ضد داعش والنصرة.

ولفتت الأركان الروسية إلى أن مناطق "المعارضة المعتدلة" في جنوب غرب سوريا تشهد مصالحات، موضحة أن غالبية قوات "المعارضة المعتدلة" انضمت إلى الجيش السوري في قتاله داعش والنصرة جنوب سوريا.

وفي سياق متصل، طالبت الدفاع الروسية، الولايات المتحدة بتقديم مساعدات إنسانية لمخيم الركبان قرب قاعدة التنف في أسرع وقت، 

هناك حيث تسيطر القوات الأميركية، أشارت الدفاع الروسية إلى أنه يوجد نشاط متزايد لعناصر داعش في التنف.

"على القوات الأميركية الخروج من منطقة التنف وتفكيك القاعدة هناك"، رأت الدفاع الروسية.


لافروف: يجب التخلص من الإرهابيين في إدلب

لافروف قال إن واشنطن متحفظة في التعاون حيال إعادة اللاجئين إلى سوريا (أ ف ب)
لافروف قال إن واشنطن متحفظة في التعاون حيال إعادة اللاجئين إلى سوريا (أ ف ب)

وفي موازاة ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إنه يجب التخلص من الإرهابيين في إدلب.

الأركان الروسية أبرزت قلقها من تدهور الأوضاع في منطقة خفض التصعيد بإدلب.

ولفتت الهيئة إلى تزايد حالات قصف مواقع القوات السورية ومنازل المدنيين في حلب وحماه من منطقة خفض التصعيد في ادلب، حيث سجلت ٨٤ حالة في الأيام العشرة الاخيرة.

هذا وقالت الهيئة إنه تم نقل أكثر من ٤٠٠٠ مقاتل الى ادلب من جنوب غرب سوريا.

وفي سياق متصل، أكد لافروف أن بلاده تعتبر أن محاولات بعض اللاعبين الخارجيين تقرير مصير سوريا عوضاً عن السوريين غير بناءة.

وأردف لافروف قائلاً إن "واشنطن متحفظة حيال فكرة التعاون فيما يخص عودة النازحين السوريين"، في حين أن موسكو "تجري محادثات مع تركيا والأردن حول قضية إعادة اللاجئين إلى وطنهم"، دائماً بحسب الوزير الروسي.

وجرى إعادة مئات النازحين السوريين في لبنان إلى وطنهم على دفعات كان آخرها في 28 تموز/يوليو 2018.