السفير السوري في لبنان: بإمكان اللاجئين العودة مباشرة إلى بلدهم

السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي يقول إنه بإمكان اللاجئين السوريين العودة مباشرة إلى بلادهم، ويصف المبادرة الروسية لإعادة النازحين بالإيجابية.

من اللقاء بين علي وباسيل
من اللقاء بين علي وباسيل

قال السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي اليوم الخميس إنه بإمكان اللاجئين السوريين العودة مباشرة إلى بلادهم.

وعقب لقائه بوزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، أوضح علي أنه "من ليس لديه (من اللاجئين) أية إشكالات تجاه الدولة المضيفة بإمكانه التوجه مباشرة الى الحدود، لأن سوريا بحاجة إلى كل أبنائها وتسهّل لهم العودة بتوجيه من الرئيس بشار الأسد".

وأضاف علي أن المبادرة الروسية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بطريقة آمنة "إيجابية وتُسهم بالتنسيق مع القيادة السورية في تسهيل كل الأمور وتذليل بعض العقبات للسوريين .. خصوصاً وأن القيادة لم تضع شروطاً تعجيزية بل على العكس هناك تسهيلات لإزالة أي عوائق".

"الرئيس الأسد يُصدر سنوياً أكثر من مرسوم عفو عن كل من فر أو هرب أو من كانت لديه أوضاع معينة ويعطى مهلة لتسوية أوضاعه.  وبالتالي إن عدد  السوريين الذين يعودون الى الخدمة الالزامية  غير قليل  وكذلك هناك مجال وبشكل مستمر  لدفع البدل النقدي لمن أمضى أكثر من أربع سنوات خارج سوريا"، لفت علي.

ورداً على سؤال حول زيارة الوفد الروسي والتداول بشأن تأليف لجان مشتركة بين سوريا ولبنان، وإمكانية التنسيق المباشر مع الحكومة اللبنانية، قال السفير السوري "نحن مرحبون ومنفتحون وكل المبادرات يجب أن تمر عبرنا، وإذا لم يتم ذلك تكون الأمور في غير مسارها الصحيح  .. ومن لديه (من اللاجئين) إشكالات صغيرة تعالج بالتعاون بين الدولتين اللبنانية والسورية".

وتطرق علي للتهريب عبر المعابر معتبراً أن ضبط الحدود (بين لبنان وسوريا) يفرض على الحكومتين والجهات المعنية التنسيق ووضع الضوابط.  

وحول عودة العمل في معبر نصيب، قال علي إن "هناك مصلحة للأردن وللبنان في فتح هذا المعبر الأساسي، وأعتقد أن التشاور يجري  بشأنه وسوريا هي التي ترسم ما تريد".

وكان وزير النقل السوري علي حمود أفاد أمس الأربعاء أن الطريق إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن جاهز للاستخدام وأن دمشق تدرس إمكانية فتحه بعد أن بسط الجيش السوري سيطرته على المنطقة هناك.