ارتفاع عدد شهداء مسيرة العودة إلى 3 إضافة لمئات الإصابات

عدد شهداء اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرة العودة عند الشريط الفاصل في قطاع غزة يرتفع إلى 3 إضافة لأكثر من 300 إصابة، في حين أن الاحتلال يستخدم دبابات الميركافا للمرة الأولى في اعتداءاته على المتظاهرين.

استشهد أحمد جمال سليمان أبو لولي متأثراً بجراحه، السبت، ليرتفع عدد شهداء اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على مسيرة العودة عند الشريط الفاصل في قطاع غزة إلى 3 إضافة لأكثر من 300 إصابة. 

وشهدت المسيرة التي حملت عنوان "جمعة الحرية والحياة" استخدام الاحتلال دبابات الميركافا للمرة الأولى في اعتداءاته على المتظاهرين.

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار أكدت استمرار المسيرات ودعت إلى المشاركة في مسيرة الأسبوع المقبل التي ستحمل عنوان "ثوار من أجل القدس والأقصى"

وزارة الصحة استنكرت استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي المستمر للطواقم الطبية وسيارات الإسعاف ما أدى اليوم إلى استشهاد المسعف المتطوع عبد الله صبري القططي 20 عاماً شرق رفح، وإصابة 5 آخرين بجراح مختلفة، وتعرض سيارة تابعة للخدمات الطبية للأعيرة النارية المباشرة.

وأضافت الوزارة أن عدد عدد ضحايا الاعتداءات الإسرائيلة بحق الطواقم الطبية خلال فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار ارتفع إلى 3 شهداء و 370 إصابة وتضرر 70 سيارة إسعاف.

يأتي ذلك فيما يسود القطاع هدوء حذر بعد دخول التهدئة بين المقاومة وجيش الاحتلال بوساطة مصرية حيّز التنفيذ، حيث أعلنت وزارة الصحة أن حصيلة العدوان الأخير بلغت 4 شهداء و40 جريحاً.

 

المتحدّث باسم حركة حماس حازم قاسم شدّد على أن الفلسطينيين سيخرجون اليوم في مسيرات العودة في تحدّ لآلة الحرب الإسرائيلية، وأشار إلى أنه ‏بقدر ما كان العدوان الإسرائيليّ الأخير على ‎غزة جريمةً حقيقة لكنّه سيمثّل رافعةً جديدةً وكبيرةً لمواصلة المسيرات.


تظاهرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني .. والجزائر تدين الاعتداءات الإسرائيلية

تظاهرة داعمة للشعب الفلسطيني في موريتانيا
تظاهرة داعمة للشعب الفلسطيني في موريتانيا

وفي سياق متصل، نظِّمت في كل من لبنان وموريتانيا وتونس وقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني.

وأطلقت الطائرات الورقية التي صار لها رمزية بعد استعمالها في تظاهرات مسيرة العودة بغزة.

وفي مظاهرة لمنظمة شباب التيار الشعبي التابعة لحزب التيار الشعبي في تونس، أعلن المشاركون مساندتهم لمسيرات العودة وطالبوا بوقف الحصار على غزة.

من جانبها، دانت الجزائر تمادي (إسرائيل) في اعتداءاتها على الفلسطينيين ومواصلتها سياسة العدوان والترهيب والاغتيالات.

الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية جدد تضامن بلاده مع الشعب الفلسطيني وأكد الترامها الدائم مناصرة فلسطين حتى استعادة كامل الحقوق المغتصبة.

وطالبت الجزائر مجلس الأمن الدولي بالحزم في حماية الشعب الفلسطيني و وضع حد لمعاناته.