موسكو: العقوبات الأميركية الجديدة غير قانونية وتشكل حرباً إقتصادية علينا

الكرملين يرفض رفضاً شديداً العقوبات الأميركية الجديدة عليها ويعتبرها غير قانونية إطلاقاً بحسب القانون الدولي. ورئيس الوزراء الروسي يرى أن تشديد العقوبات على بلاده بمثابة إعلان حرب إقتصادية.

بيسكوف: العقوبات الأميركية الجديدة على موسكو غير قانونية إطلاقاً بحسب القانون الدولي
بيسكوف: العقوبات الأميركية الجديدة على موسكو غير قانونية إطلاقاً بحسب القانون الدولي

قال المتحدّث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأعضاء مجلس الأمن القومي يرون أنّ الحزمة الأخيرة من العقوبات الأميركية على موسكو "غير قانونية إطلاقاً بحسب القانون الدولي".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت عن حزمة جديدة من العقوبات تستهدف روسيا، ما أدى لانخفاض الروبل إلى أدنى مستوىً له خلال عامين.

بدوره رأى رئيس الوزراء الروسيّ دميتري ميدفيديف أن تشديد العقوبات ضد روسيا يمكن اعتباره بمثابة إعلان حرب اقتصادية.

وقال ميدفيديف إنّ على واشنطن أن تدرك أنّه من الضروري الردّ على حظر أنشطة البنوك واستخدام العملة بالطرق الاقتصادية والسياسية، ومن خلال وسائل أخرى إذا لزم الأمر، على حدّ تعبيره.

من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيره الأميركي، مايك بومبيو، في محادثة هاتفية الجمعة إن روسيا "ترفض رفضاً قاطعاً" العقوبات الأميركية الجديدة ضد بلاده، بحسب الخارجية الروسية.

وخلال المحادثة التي "تمت بمبادرة أميركية"، شدد لافروف على أن روسيا ترفض رفضاً قاطعاً العقوبات التي أعلنتها واشنطن مؤخراً، وهي على صلة بالمعلومات المفترضة حول تورط موسكو في قضية سكريبال المزعومة"، كما ذكرت الوزارة في بيان.