الخارجية اللبنانية ترفض معارضة غراندي لعودة النازحين السوريين إلى بلدهم في الظروف الحالية

الخارجية اللبنانية تعبّر عن عدم موافقتها على كلام المفوّض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي المعارض لعودة النازحين السوريين إلى بلادهم في الظروف الحالية، وتدعوه لتقييم لوضع الأمني بطريقة موضوعية

الخارجية اللبنانية: شروط عودة النازحين السوريين الآمنة والكريمة توفّرت أكثر من أي وقت مضى
الخارجية اللبنانية: شروط عودة النازحين السوريين الآمنة والكريمة توفّرت أكثر من أي وقت مضى

عبّرت الخارجية اللبنانية عن عدم موافقتها على كلام المفوّض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، الذي عارض عودة النازحين السوريين إلى بلادهم في الظروف الحالية، مؤكدةً أنَّ العودة الجزئية والممرحلة لهؤلاء النازحين ممكنة وظروفها متوفّرة.

من جهة أخرى ثمّنت الوزارة كلام غراندي بشأن استعداد الأمم المتحدة لمساعدة من يريد العودة من النازحين السوريين، مذكّرةً أنها تطالب مفوّضية اللاجئين منذ فترة بوضع برنامج لهذه العودة.

وأملت الخارجية اللبنانية أن تساعد زيارة غراندي إلى سوريا في تحقيق عودة النازحين، داعيةً إياه لتقييم الوضع الأمني هناك بطريقة موضوعية، والاعتماد على التقارير الأمنية الواردة من معظم الأجهزة الأمنية العالمية، والتي تقاطعت بمعظمها على أنَّ الوضع الأمني في سوريا أصبح مستقرّاً في الكثير من المدن والمحافظات، بحسب تعبيرها.

وشدّدت الوزارة على أن شروط عودة النازحين السوريين الآمنة والكريمة قد توفّرت أكثر من أي وقت مضى، وأنها تتطلّع للعمل مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لوضع عودة النازحين على طريق الحل النهائي والمستدام..