عشرات الشهداء والجرحى في هجمات انتحارية مسلّحة في أفغانستان

مقتل مسلّحين خلال هجوم على مركز تدريب تابع للمخابرات الأفغانية في العاصمة كابول، وقوات الأمن تقوم بعملية تطهير للمنطقة.

قوات الأمن أغلقت الطرقات المحيطة بقلعة وزير (أ ف ب)
قوات الأمن أغلقت الطرقات المحيطة بقلعة وزير (أ ف ب)

قتل مسلّحين على الأقل اليوم الخميس خلال هجوم على مركز تدريب تابع للمخابرات الأفغانية في العاصمة كابول.

وكشف المتحدث باسم قيادة شرطة كابول عن"دخول عدد غير معروف من المسلحين مبنى على مقربة من مركز تدريب لقوات الأمن في قلعة وزير. قوات الأمن في المنطقة وتحاول إخلاء السكان المحليين .. وهي تقوم بتطهير المنطقة".

في غضون ذلك، أغلقت قوات الأمن الطرق المحيطة بمركز التدريب العسكري في قلعة وزير، في ظل استمرار الهجوم،في حين أفاد سكان في المنطقة بحدوث انفجار واحد على الأقل.

واستشهد 48 شخصاً على الأقل وجرح 67 آخرين، أغلبهم من الطلاب، حين فجّر انتحاري نفسه في مركز تعليمي غرب كابول أمس الأربعاء، لم يتبناه أحد حتى الآن، إلا أن تنظيم "داعش" تبنى العديد من الاعتداءات الدامية في العاصمة الأفغانية وشرق البلاد في الأشهر الأخيرة.

كما قتل 4 عناصر شرطة وأصيب عدد مماثل بتفجير سيارة مفخخة قرب حاجز أمني وسط مدينة قندهار الليلة الماضية.

كذلك تمكنت القوات الأفغانية من صدّ هجوم واسع لطالبان على مدينة غزنة الاستراتيجية القريبة من كابول، حيث أسفرت العملية التي بدأت الخميس الماضي عن عدد كبير من الضحايا في صفوف قوات الأمن والمدنيين.

ويتعرض مسلحو تنظيم طالبان لضغوط منذ أشهر للموافقة على البدء بمفاوضات سلام مع الحكومة الأفغانية، حيث يرى المراقبون أنهم يشنّون هذه الهجمات لتعزيز موقعهم قبل أي مفاوضات.