"طالبان" تختطف العشرات في إقليم قندوز شمال أفغانستان

مسلّحون من حركة طالبان يختطفون العشرات إثر إيقاف ثلاث حافلات كانت تقلّهم في إقليم قندوز شمال أفغانستان، بعد ساعات على إعلان الرئيس الأفغاني وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر.

المسلّحون أجبروا الركاب على النزول من الحافلات واقتادوهم إلى جهة مجهولة
المسلّحون أجبروا الركاب على النزول من الحافلات واقتادوهم إلى جهة مجهولة

خطف مسلّحون من حركة طالبان العشرات بعدما تم إيقاف ثلاث حافلات كانت تقلّهم في إقليم قندوز شمال أفغانستان.

وقال المتحدث باسم حاكم قندوز عصمت الله مرادي إن المسلّحين هاجموا صباح الاثنين الحافلات خلال توجهها إلى العاصمة الأفغانية كابل، كما أجبروا الركاب على النزول منها واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

ويأتي هذا الهجوم غادة إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني عن وقف لإطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر، شرط وقف طالبان هجماتها، من دون أن يتّضح إن كانت الحركة قد وافقت على هذا الأمر.

وعلّق الرئيس الأفغاني أمس الأحد على دعوته للهدنة قائلاً "سيبدأ وقف إطلاق النار المشروط غداً (الإثنين)، وسيستمر طالما حافظت عليه طالبان واحترمته".

وكان غني قد أعلن في حزيران/ يونيو الماضي وقفاً لإطلاق النار بمناسبة عيد الفطر، داعياً للتوصل إلى حل سلمي للصراع في بلاده.