ترامب يطلب من بومبيو عدم زيارة كوريا الشمالية والصين تنتقد تصريحاته

الصين تندد بتصريحات ترامب التي برر فيها إلغاء زيارة وزير خارجيته إلى كوريا الشمالية بسبب عدم تحقيق تقدّم كافٍ في نزع سلاحها النووي، وترامب يرسل عبر تغريداته "تحياته الحارة" إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ويعرب عن رغبته بإجراء لقاء آخر معه قريباً.

ترامب: بومبيو يتطلّع لزيارة كوريا الشمالية بعد حل الخلافات التجارية مع الصين
ترامب: بومبيو يتطلّع لزيارة كوريا الشمالية بعد حل الخلافات التجارية مع الصين

نددت الصين بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي برر فيها إلغاء زيارة وزير خارجيته مايك بومبيو إلى كوريا الشمالية بعدم تقديم بكين التعاون الكافي في ملف بيونغ يانغ.

المتحدث باسم الخارجية الصينية اعتبر التصريحات مخالفة للواقع وغير مسؤولة.

وأضاف أن بلاده رفعت على الأثر احتجاجاً رسمياً إلى الولايات المتحدة. المتحدث الصيني قال إنه "على الأطراف إبداء المزيد من الصدق والمرونة بدل إظهار مزاج متقلب وإلقاء اللوم على الغير"، في إشارة إلى ترامب.

وكان الرئيس الأميركي قال إنه طلب من وزير خارجيته عدم زيارة كوريا الشمالية بسبب عدم تحقيق تقدّم كافٍ في نزع سلاحها النووي، بحسب تعبيره.

وفي سلسلة تغريدات له على حسابه على موقع "تويتر"، أشار ترامب إلى أن بومبيو يتطلّع لزيارة كوريا الشمالية، وتحديداً بعد حل الخلافات التجارية بين واشنطن وبكين.

الرئيس الأميركي أعرب عن عدم اعتقاده بأن الصين تدفع بشكل كاف نحو نزع كوريا الشمالية أسلحتها النووية، في حين أرسل ترامب "تحياته الحارة" إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مضيفاً أنه يتطلّع للقائه مرة ثانية قريباً.

وكانت واشنطن قد أدخلت حيّز التنفيذ منذ أيام تطبيق رسوم جمركية على منتجات صينية مستوردة بقيمة 16 مليار دولار، زاعمةً أن بكين باتباع ممارسات تجارية غير نزيهة، مما دفع الأخيرة إلى الرد عبر فرض رسوم جمركية بنفس القيمة على بضائع أميركية.

هذا ومن المقرّر أن يفرض الأميركيون مجموعة جديدة من الرسوم على الصين في أيلول/ سبتمبر المقبل تشمل منتجات صينية بقيمة 200 مليار دولار.

وكان شهر حزيران/ يونيو الماضي قد شهد لقاءً تاريخياً بين ترامب وكيم في سنغافورة، حيث وقع الطرفين في ختام اللقاء وثيقة مشتركة.