استنكار إيراني وعراقي لإحراق متظاهرين مبنى القنصلية الإيرانية في البصرة

متظاهرون في محافظة البصرة العراقية يقومون بإحراق مقر القنصلية الإيرانية في المدينة، ووزارة الخارجية العراقية تدين استهداف البعثات الدبلوماسية من قبل بعض المتظاهرين، وتعتبره أمراً مرفوضاً، والخارجية الإيرانية تحذر من "أيادٍ خفية تريد تخريب العلاقة بين البلدين".

متظاهرون يحرقون القنصلية الإيرانية في البصرة (أ ف ب)
متظاهرون يحرقون القنصلية الإيرانية في البصرة (أ ف ب)

أكدت وزارة الخارجية ​العراقية أن استهداف ​البعثات الدبلوماسية​ أمر مرفوض، ويضر بمصالح العراق، كما أعربت عن أسفها للهجوم الذي تعرضت له القنصلية الإيرانية في البصرة من قبل بعض المتظاهرين.

في حين أكدت مصادر في الداخلية العراقية للميادين أنه لا صحة للأنباء التي تحدثت عن دعوة السفارة الإيرانية رعاياها لمغادرة العراق.

بدورها أدانت الخارجية الإيرانية الهجوم "الوحشي" على قنصليتها، وحذرت من الأيدي الخفية التي تريد تخريب العلاقة بين إيران والعراق، وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، أن الوزارة استدعت السفير العراقي في طهران للاحتجاج على اقتحام القنصلية في البصرة وإحراقها من قبل متظاهرين.

مراسل الميادين أفاد بفرض قيادة عمليات البصرة لحظر التجوال العام في المحافظة على إثر حادث إحراق القنصيلة الإيرانية، حتى إشعار آخر، فيما أفادت مصادر أمنية الميادين بأن لا صحة لما تداولته بعض وسائل الإعلام عن إعلان حالة الطوارئ في العراق أو في أي من محافظاته.

إلى ذلك أعلنت وزارة الصحة العراقية مقتل متظاهر وإصابة آخر خلال أحداث البصرة اليوم.

وكان التوتر عاد إلى الشارع في محافظة البصرة بعد أن ساد الهدوء نهاراً، كما نظّمت اليوم تظاهرات نسائية عقب تظاهرات ليلية احتجاجاً على الأوضاع في المحافظة.

مراسل الميادين كان أفاد باحتراق مقرّ منظّمة بدر وتيار الحكمة وحزب الفضيلة في البصرة وسرايا الجهاد التابع للحشد الشعبيّ ومقر عصائب أهل الحق وحركة النجباء ومقارّ أخرى.