ترامب: امتناع كوريا الشمالية عن استعراض قوتها النووية أمر إيجابي

الرئيس الأميركي يشيد بكوريا الشمالية ويقول إن امتناعها عن استعراض قوتها النووية خلال الاحتفالات بذكرى تأسيسها السبعين "أمر إيجابي"، شاكراً زعيمها كيم جونغ أون.

ترامب يشكر كوريا الشمالية على عدم استعراض قوتها النووية في احتفالات تأسيسها السبعين
ترامب يشكر كوريا الشمالية على عدم استعراض قوتها النووية في احتفالات تأسيسها السبعين

أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأحد بكوريا الشمالية لأنها امتنعت عن استعراض قوتها النووية خلال الاحتفالات بذكرى تأسيسها السبعين.

وقال ترامب في تغريدة له على "تويتر" إنه أمر إيجابي"، موجهاً الشكر للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون.

وأضاف ترامب "لقد نظمت كوريا الشمالية عرضها للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيسها دون الاستعراض المعتاد للقذائف النووية، وكان موضوع الاحتفال عن السلام والتقدم الاقتصادي".

وكانت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية الرسمية قد أشارت إلى أن الاحتفالات والاستعراضات في بيونغ يانغ خلت من الخطاب المعتاد لرئيس كوريا الشمالية، كما خلا الاستعراض من الصواريخ الباليستية تجنباً لاستفزاز الولايات المتحدة أو كوريا الجنوبية.

ونقلت الوكالة  عن محطة "سي سي تي في" الصينية، أن الزعيم الكوري الشمالي، قال ردّاً على خطاب تهنئة من الرئيس الصيني تشي شين بينغ، إن "كوريا الشمالية تريد من واشنطن أن تتحرك بشكل متناسب مع جهود كوريا الشمالية التي اتخذتها بمقتضى اتفاقهما خلال قمتهما الأخيرة في سنغافورة في 12حزيران/ يونيو الماضي، حيث قال ترامب إن "ما حصل كان أمراً خيالياً، ونحن فخورون بما تحقق وعلاقتنا مع كل شبه الجزيرة الكورية ستتغير جذرياً"، بينما أعلن كيم أن "عهداً جديداً بدأ بعد الاجتماع التاريخي وأن العالم سيشهد تغييراً كبيراً".

وأعلن زعيم كوريا الشمالية أن بلاده ستتوقف عن إجراء تجارب نووية وإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات بدءاً من 21 نيسان/ أبريل الماضي، مشيراً إلى أن بلاده لم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أو تجارب لإطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات لأنها استكملت التسلح النووي.