اليمن: صاروخ باليستي على المدينة الاقتصادية في جيزان والجيش واللجان يسيطرون على جبل الشبكة

استشهاد 4 مدنيين بغارات للتحالف السعودي على إذاعة الحديدة. القوة الصاروخية للجيش اليمني تطلق صاروخاً باليستياً من نوع "بدر 1" على المدينة الاقتصادية في جيزان السعودية، ومصدر عسكري يؤكد إسقاط طائرة استطلاع للتحالف السعودي في جيزان. والجيش واللجان يسيطرون بالكامل على منطقة شبكة حوران وسط اليمن.

الجيش واللجان يطلقون صاروخاً بالستياً على المدينة الاقتصادية في جيزان السعودية
الجيش واللجان يطلقون صاروخاً بالستياً على المدينة الاقتصادية في جيزان السعودية

أفاد مراسل الميادين باستشهاد 4 مدنيين صباح الأحد باستهداف طائرات التحالف السعودي إذاعة الحديدة، مشيراً إلى أن الطائرات شنّت سلسلة غارات على الحديدة في ظل تحليق مكثف لها أيضاً فوق أجواء صنعاء.

هذا ووصل المبعوث الأممي إلى اليمن إلى العاصمة صنعاء للتباحث مع "أنصار الله" و"المؤتمر الشعبي" بشأن عملية السلام.

ميدانياً، أطلقت القوة الصاروخية للجيش اليمني صاروخاً باليستياً من نوع "بدر 1" على المدينة الاقتصادية في جيزان السعودية.

تزامن ذلك مع تأكيد مصدر عسكري يمني إسقاط طائرة استطلاع للتحالف السعودي خلال تصدي الجيش اليمني واللجان الشعبية لمحاولة تقدم قوات الرئيس عبدربه منصور هادي باتجاه جبل الشبكة في جيزان الذي كان الجيش واللجان قد سيطروا عليه في وقت سابق.   

كما نفذ سلاح الجو المسير هجوماً على تجمعات قوات التحالف السعودي في محافظة الجوف بطائرة "قاصف1".

مصدر عسكري يمني أفاد باستعادة الجيش واللجان السيطرة على كامل منطقة شبكة حوران في مديرية قانية شرقي البيضاء وسط اليمن، مشيراً غلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي بعملية هجومية للجيش واللجان على مواقعهم في مديرية ذي ناعِم جنوبي المحافظة.

كما سيطر الجيش واللجان الشعبية بشكل كامل على عدد من التباب في منطقة المَفاليس بمديرية حَيْفَان جنوب تعز جنوب اليمن. وخلال العملية الهجومية على المواقع سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

كما نفذ الجيش واللجان عملية هجومية مماثلة على مواقع قوات هادي في مفرق الوازعِيّة جنوب غرب تعز.

مقاتلات التحالف استهدفت بأكثر من 35 غارة منطقة كيلو 16بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

كما استهدفت بسلسلة غارات جوية مطار الحديدة ومحيطه جنوب مدينة الحُدَيْدة غرب اليمن.

وتأتي الغارات الجوية في ظل تواصل المواجهات العنيفة بين قوات الجيش واللجان من جهة وقوات التحالف المشتركة من جهة أخرى في منطقتي كيلو 7و10 شرقي مدينة الحُديْدة وفق ما أفاد به مصدر عسكري يمني. 

هذا ووقعت الأمم المتحدة وحكومة صنعاء أمس السبت مذكرة تفاهم لإنشاء جسر جوي طبي لذوي الحالات الحرجة لتلقي العلاج في الخارج لمدة 6 أشهر ابتداًءً من 18 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأوضح وزير الخارجية اليمني هشام شرف عبد الله أن مذكرة التفاهم تأتي كخطوة أولى للتخفيف من معاناة المرضى الذين بحاجة إلى علاج في الخارج والذي منع العدوان نقلهم عبر مطار صنعاء الدولي.