عراقتشي: جلسة مجلس الأمن ستؤدي إلى مزيد من العزلة الأميركية

مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقتشي يرى أنّ جلسة مجلس الأمن الدولي ستؤدي إلى مزيد من العزلة الأميركية، ويقول إنه على واشنطن إعطاء الضمانات أولاً إذا أرادت العودة إلى الاتفاق النووي.

عراقتشي: ترامب لا يلتزم بتعهداته
عراقتشي: ترامب لا يلتزم بتعهداته

رأى مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقتشي أن جلسة مجلس الأمن الدولي ستؤدي إلى مزيد من العزلة الأميركية.
وأكد عراقتشي أنه لا يمكن التفاوض مع الإدارة الأميركية الحالية لأن "الرئيس دونالد ترامب لا يلتزم بتعهداته"، مشيراً إلى أن لبلاده بعض الشروط إذا أرادت الولايات المتحدة العودة إلى الاتفاق النووي، "وعليها أولا إعطاء الضمانات حول التزامها بالاتفاق".
وفي سياق متصل، أشار أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إلى أن الإدارة الأميركية طالبت الصين والهند بعدم توقيع أي عقد نفطي جديد مع طهران.
وقال رضائي إن "منطلق الضغوط على إيران هو الولايات المتحدة وبعدها الإمارات والسعودية"، معتبراً أنه "لا فائدة ترجى من إقامة علاقات مع السعودية والإمارات في هذه المرحلة".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد أنه "لابدّ من القضاء على وهم البعض بتحقيق الأمن والسلام على حساب الآخرين".
وفي كلمة له ألقاها أمس الثلاثاء أمام القمة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة لفت روحاني إلى أن عدم تأثير المؤسسات الدولية في الظروف الحالية يمكن أن يؤدي إلى مخاطر على مستوى السلام العالمي، متسائلاً "بأي منطق واشنطن تنسحب من الاتفاقات الدولية ولا تحترم الآخرين وتريدنا أن نحاورها".
الرئيس الإيراني أوضح أن السياسة الخارجية لبلاده مبنية على التعددية وأصول القوانين الدولية.

وشدد روحاني على أن الأمم المتحدة يجب ألا تسمح بأن تكون ألعوبة بيد بعض الأعضاء، مشيراً إلى أن "واشنطن تهدد كل المؤسسات الدولية بأنها ستعاقبها إذا نفذت القرار 2231" وهو القرار الذي تبنى الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة (5+1).