مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اللبنانية يدعي على أربعة ارهابيين

مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اللبنانية القاضي بيتر جرمانوس يدعي على أربعة فلسطينيين بينهم موقوف واحد، بجرم الإنتماء إلى تنظيم داعش والتحضير لأعمال إرهابية في لبنان، ويحيل الملف إلى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا، ويطالب استجواب الموقوف وإصدار مذكرة توقيف وجاهية في حقه، ومذكرات غيابية في حق الثلاثة الفارين من العدالة.

قوات الأمن العام ألقت القبض على أحد الإرهابيين الأربعة
قوات الأمن العام ألقت القبض على أحد الإرهابيين الأربعة

ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اللبنانية القاضي بيتر جرمانوس اليوم الجمعة على أربعة فلسطينيين بينهم موقوف واحد، بجرم "الإنتماء إلى تنظيم داعش والتحضير لأعمال إرهابية في لبنان".

وأحال القاضي جرمانوس الملف إلى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا، طالباً استجواب الموقوف وإصدار مذكرة توقيف وجاهية في حقه، ومذكرات غيابية في حق الثلاثة الفارين من العدالة بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للأنباء.

ومن الأعمال الإرهابية المخطط لها، اغتيال الأمين العام للأمم المتحدة السابق بان كي مون، أثناء زيارته للبنان في العام 2013، لتفقد قوات الطوارئ العاملة في جنوب لبنان "اليونيفل"، بالإضافة إلى محاولة تسميم خزانات مياه يستخدمها الجيش اللبناني بهدف قتل أكبر عدد من العسكريين، والتخطيط أيضاً لعملية إرهابية في منطقة سريدينا في إيطاليا.

وكانت المديرية العامة للأمن العام اللبناني قد أوقفت يوم أمس الخميس فلسطينياً لانتمائه إلى تنظيم داعش وتواصله مع إرهابيين في الداخل السوري.
بالتحقيق معه إعترف بما نسب إليه وبإرتباطه بأحد كوادر التنظيم المذكور في سوريا ويدعى "أبو جلاد" الذي كلفه بتصنيع المتفجرات، وتركيب مواد سامة.