واشنطن تنسحب من بروتوكول فيينا بشأن حل النزاعات بسبب شكوى فلسطينية

مستشار الأمن القومي الأميركي يعلن أن الرئيس ترامب قرر الانسحاب من البروتوكول الملحق بمعاهدة فيينا والمختص بحل النزاعات، ويبرر ذلك بسبب قضية رفعها الفلسطينيون ضد قرار نقل السفارة في "إسرائيل" من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

واشنطن تنسحب من بروتوكول فيينا بشأن حل النزاعات بسبب شكوى فلسطينية
واشنطن تنسحب من بروتوكول فيينا بشأن حل النزاعات بسبب شكوى فلسطينية

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرر الانسحاب من البروتوكول الاختياري بشأن حل النزاعات الملحق بمعاهدة فيينا، وقال بولتون إن قرار الانسحاب يتعلق بقضية رفعها الفلسطينيون ضد قرار أميركا بنقل السفارة في "إسرائيل" إلى القدس.

وأوضح بولتون الأربعاء في إفادة "هذا يتصل بقضية رفعتها ما تسمى بدولة فلسطين تشير إلى الولايات المتحدة كمتهمة وتطعن على نقل سفارتنا من تل أبيب إلى القدس".

وأكمل بولتون "واشنطن ستراجع الاتفاقيات التي تعرضها للمقاضاة أمام محكمة العدل الدولية".

واتهم بولتون إيران بأنها لا تفكك برنامجها النووي وأن هناك تقارير تشير إلى أنها تعزز أنشطتها النووية، معتبراً أن خلاف أميركا هو "مع آيات الله وليس مع الشعب الإيراني" على حد قوله.