حمدي للميادين: السعودية تضغط على تونس للانخراط في الحرب على اليمن

الأمين العام لحزب التيار الشعبي التونسي زهير حمدي يكشف في حديث للميادين أن الوثائق التي يمتلكها الحزب تثبت تورط حركة النهضة باغتيال بلعيد والبراهمي، ويلفت إلى أن السعودية تضغط على تونس لاجبارها على الانخراط في الحرب على اليمن.

حمدي للميادين: الإخوان في تونس مهدوا لتكوين الجماعات الإرهابية في بعض البلدان العربية لاسقاط أنظمتها
حمدي للميادين: الإخوان في تونس مهدوا لتكوين الجماعات الإرهابية في بعض البلدان العربية لاسقاط أنظمتها

كشف الأمين العام لحزب التيار الشعبي التونسي زهير حمدي أن الوثائق التي يمتلكها تثبت تورط حركة النهضة باغتيال عضوي الجبهة الشعبية في تونس شكري بلعيد ومحمد البراهمي، مؤكداً أنه "لا يمكن لحركة النهضة الطعن في الوثائق التي نملكها والتي هي في حوزة القضاء".

وفي حديث له ضمن برنامج "حوار الساعة" على الميادين الخميس، حمّل حمدي حركة النهضة المسؤولية عما وصل إليه القضاء من خلال التدخل في شؤونه، مؤكداً أن "كشف الحقيقة هو الذي سيؤمن الاستقرار والثقة في الدولة والحياة السياسية في البلد".

وأشار إلى أن "النهضة في حالة انحناء أمام سقوط الأنظمة الإخوانية في المنطقة، وهي متشبثة بمشروع دولة الخلافة"، متوجهاً للشعب التونسي بالقول إن "قضية الشهيدين بلعيد والبراهمي هي قضية وطنية جامعة لكل التونسيين".

وقال "رسالتي إلى جمهور النهضة بأن الحركة هي في موقع العدوان على الشعب التونسي وعلى بعض دول المنطقة"، مضيفاُ "أقول لقيادات النهضة عليكم أن تعودوا إلى الشعب التونسي وأن مشروعكم يخدم العدو الإسرائيلي وأميركا". 

ولفت حمدي إلى أن "الإخوان في تونس مهدوا لتكوين الجماعات الإرهابية في بعض البلدان العربية لاسقاط أنظمتها، وأن حركة النهضة ونداء تونس يتحملان مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي في تونس".

وعن الثورة التونسية، أشار حمدي إلى أن الشعارات التي قام من أجلها الشعب عام 2011 لم تعرف طريقها إلى التنفيذ، والأحزاب السياسية الحاكمة اعترضت أهداف الثورة وعرقلت كل الرؤى الاقتصادية والتنموية.

وشدّد الأمين العام لحزب التيار الشعبي التونسي للميادين على أن "طريقة الحكم خاضعة لكسب الغنائم والرضوخ لقوانين صندوق النقد الدولي هو دليل على ذلك"، مشيراً إلى أن "الشعب التونسي لا يملك أقل قوته اليومي ولا الماء ولا الكهرباء".

كما أكد أن "السعودية تضعط على تونس لاجبارها على الانخراط في الحرب على اليمن"، وأن "المناورات المشتركة بين السعودية وتونس تعزز وتقوي النظام السعودي الذي بات اليوم معزولاً".