دعوة أممية للسعودية لوقف ضرب أهداف مدنية في اليمن

لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل تدعو السعودية إلى وقف الضربات الجوية على أهداف مدنية في اليمن، وتشير في تقريرها إلى أنّ 1248 طفلاً يمنياً أي 20% من الضحايا المدنيّين قضوا جراّء غارات التحالف السّعوديّ.

لجنة حقوق الطفل الأممية تدعو السعودية إلى وقف ضرب أهداف مدنية في اليمن
لجنة حقوق الطفل الأممية تدعو السعودية إلى وقف ضرب أهداف مدنية في اليمن

.دعت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل السعودية إلى وقف الضربات الجوية على أهداف مدنية في اليمن

وفي  تقريرها  بشأن الانتهاكات السعودية بحقّ الأطفال في اليمن حثّت اللجنة الرياض على محاكمة المسؤولين عن سقوط أطفال بسبب هجمات غير مشروعة.

وأشار تقرير اللجنة إلى أنّ 1248 طفلاً يمنياً أي عشرين في المئة من الضحايا المدنيّين قضوا جراّء غارات التحالف السّعوديّ منذ بدء الحرب على اليمن.

وكانت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل طالبت السعودية في 27 آب/ أغسطس باحترام القانون الدولي الانساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان بعد الغارات التي شنّها التحالف السعودي وأدت إلى مقتل 67 طفلاً خلال اعتداءات على اليمن استهدفت مناطق متفرقة في ضحيان بمحافظة صعدة وفي محافظة الحديدة في 9 و 22 و 23 آب/ أغسطس الماضي.

وطالب مجلس الأمن الدولي في 10 آب/ أغسطس الماضي بإجراء تحقيق "نزيه وشفّاف يحظى بالثقة" حول المجزرة التي ارتكبتها مقاتلات التحالف السعودي بحق أطفال في صعدة شمال اليمن.

وفي 17 من الشهر نفسه اتهم تقرير سري للأمم المتحدة التحالف السعودي بقتل مئات الأطفال في اليمن، وكشفت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية أن مستشاراً كبيراً في الأمم المتحدة سيوصي بوضع التحالف الذي تقوده السعودية على اللائحة السوداء بسبب قتل وتشويه الأطفال في الحرب.