"الاستخبارات الأسترالية" تحذر حكومتها من نقل سفارتها إلى القدس

صحيفة الغارديان البريطانية تقول إن وكالة الاستخبارات الأسترالية حذّرت وزراء حكومتها من اتخاذ القرار بنقل نقل سفارتهم من تل أبيب إلى القدس، وسط ترجيحات بأن يثير الأمر احتجاجات واضطرابات ولربما عنف في الأراضي الفلسطينية، وأخرى في أستراليا.

"الاستخبارات الأسترالية" تحذر حكومتها من نقل سفارتها إلى القدس
"الاستخبارات الأسترالية" تحذر حكومتها من نقل سفارتها إلى القدس

ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن وكالة الاستخبارات الأسترالية حذّرت وزراء بلادها من نقل سفارتهم من تل أبيب إلى القدس، الأمر الذي قد يثير احتجاجات واضطرابات ولربما عنف في الأراضي الفلسطينية.

وقالت وثيقة لوكالة الاستخبارات، نشرتها وسائل إعلام أسترالية، إن هذا التحول والتغير في سياسة أستراليا في الشرق الأوسط ونقل السفارة "سيجذب الانتباه الدولي"، كما حذرت الوثيقة من التصويت ضد الفلسطينيين في الأمم المتحدة.

وجاء في الوثيقة التي وزعت بعد أيام من إعلان رئيس الحكومة الحالي سكوت موريسون، بأنه يدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أن "أي تصريح من قبل الحكومة يمكن أن يثير احتجاجاً ضد مصالح أستراليا".

كما أشارت إلى أن المصالح الدبلوماسية الأسترالية في إيران قد تكون أيضاً محور اهتمام المحتجين، خاصة إذا انسحبت الحكومة الأسترالية من الاتفاق النووي الإيراني، والتي كانت من بين الخيارات التي طرحها رئيس الوزراء هذا الأسبوع.

كما تسلط الوثيقة الضوء على إمكانية حدوث احتجاجات داخل أستراليا، رغم أنها تقول إن الاحتجاجات المحلية من غير المرجح أن تكون عنيفة.