باراك: اللقاءات مع الخليجيين ليست جديدة والمهم الآن تشكيل تحالف ضد إيران

رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك يكشف أنه كان يلتقي مسؤولين خليجيين عندما كان في السلطة وعندما كان وزيراً للخارجية أنه التقى وزير الخارجية العماني حينها بالإضافة إلى قطريين وإماراتيين في نيويورك، ويعتبر أن المهم الآن ليس اللقاءات بل تشكيل تحالف مع السعودية ودول الخليج ومصر والأردن ضد إيران والعراق وسوريا ولبنان.

باراك: المهم الآن هو تشكيل تحالف ضد إيران والهلال الشيعي
باراك: المهم الآن هو تشكيل تحالف ضد إيران والهلال الشيعي

في إطار المعلومات التي تتكشف يوماً بعد آخر عن التطبيع الذي تقوم به بعض الدول الخليجية مع الاحتلال الإسرائيلي، كشف رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك أنه كان يجتمع بالمسؤولين الخليجيين عندما كان وزيراً للخارجية.

وقال باراك تعليقاً على زيارة بنيامين نتنياهو إلى سلطنة عمان "عندما كنت وزيراً للخارجية كنا نجتمع مع بن علوي (وزير الخارجية العماني) ومع أبو ظبي، وتم استضافتي في الفيلا الخاصة بالقطريين وفي فيلا للإماراتيين في نيويورك".

وكشف باراك في مقابلة مع القناة "13" العبرية أن رئيس الحكومة الأسبق شمعون بيريز سافر إلى عُمان "واجتمع مع المسؤولين العمانيين علناً ولم يكن هناك حاجة لإخفاء أي شيء ولا يوجد أي سرية وليس بحاجة لرئيس الموساد".

وأضاف "لا يوجد شيء جديد. الأمر الحقيقي الذي كان ينبغي فعله اليوم بشكل فعي يتعلق بالمصلحة المشتركة لنا مع السعودية ودول الخليج ومصر والأردن للوقوف سوية في مقابل إيران والمحاربة سوياً للإرهاب الراديكالي الإسلامي وتشكيل تحالف علني لا اتصالات سرية هنا وهناك". وتحدث تفصيلاً عن هذا التحالف قائلاً هو "تحالف وازن ضد الهلال الشيعي الممتد من طهران عبر بغداد وصولاً إلى دمشق وبيروت"، على حد تعبيره.

وتابع باراك إن إصرار "إسرائيل" على عدم الجلوس خلف أبواب مغلقة للبحث مع الفلسطينيين أو مع الأميركيين وبالتعاون مع السعوديين والأردنيين لفحص إمكانية التوصل إلى تسوية أو لا.. "هذا الأمر له ثمن ونحن نضيع الفرصة لعقد هذا التحالف المهم".

وختم "مع الفلسطينيين لا يمكن أن نأخذ شيء، دائماً نعطي، لكن مع العالم العربي ومع السعودية ومع دول الخليج لا يوجد ما نحصل عليه؟ هناك الكثير الذي يمكن أن نحصل عليه".