القوات المسلحة اليمنية: التصعيد في الساحل الغربي بطلب أميركي

مساعد الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية يقول للميادين إن التصعيد في الساحل الغربي يأتي بطلب أميركي، كما ينفي تقدم التحالف في الساحل الغربي. وزارة النفط اليمنية ترى أن تفاقم ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وما يترتب على ذلك من ارتفاع لأسعار السلع هو بسبب ممارسات تحالف السعودي غير القانونية في البر والبحر. كما تشير إلى أنه يجب على الأمم المتحدة أن تضغط من أجل حماية قراراتها التي ينتهكها التحالف السعودي.

الجيش واللجان يطلقون صاروخين بالستيين على مواقع التحالف في الساحل الغربي وحجة
الجيش واللجان يطلقون صاروخين بالستيين على مواقع التحالف في الساحل الغربي وحجة

قال مساعد الناطق باسم القوات المسلحة اليمنية العميد عزيز راشد في حديث للميادين السبت إن التصعيد في الساحل الغربي يأتي بطلب أميركي، لافتاً إلى غارات هستيرية للتحالف في الساحل الغربي.

وأضاف راشد أن "تطور سلاح الجو اليمني جعل مواقع العدو في مرمى نيراننا بشكل دقيق".

وأوضح أن"التحالف يدعي أنه يتقدم في الساحل الغربي منذ سنوات"، مؤكداً أن "هذا الأمر غير صحيح".

كما نفى تماماً "ما يعلنه التحالف من تقدم في الساحل الغربي".

الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية في صنعاء العميد يحيي سريع قال بدوره إن "التحالف تجرع هزيمة نكراء خلال الـ48 ساعة الأخيرة في الساحل الغربي."

وأشار سريع إلى مقتل 113 عنصراً وجرح 156 من قوات التحالف المشتركة وتدمير 69 آلية عسكرية خلال إحباط زحوفاتهم في جبهتي كيلو 16 والمطار.

وأكد "كل محاولات العدو بالتسلل واختراق دفاعات قواتنا في الساحل الغربي كسرت وباءت بالفشل رغم التغطية والإسناد البحري والجوي وسقط المئات من مقاتليه قتلى وجرحى". 

وأشار إلى أن قيادة وزارة الدفاع، ورئاسة هيئة الأركان العامة، والقيادات العسكرية الميدانية تقود وتتابع سير الأعمال القتالية وفقاً لما يقتضيه الموقف القتالي الميداني على امتداد المسرح العملياتي ومقاتلينا في أتم الجاهزية لمواجهة كافة الاحتمالات".
كما أكد "خطوطنا الدفاعية قوية ومتماسكة ومقاتلينا يمسكون بزمام التفوق العسكري الميداني لصالحهم وتمّ مفاجأة العدو بعمليات نوعية اثبتت قدرة مقاتلينا على التحول من الأوضاع الدفاعية إلى الهجوم المضاد".

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري الجنوبي مدرم أبو سراج للميادين إن "جنوب اليمن يمر اليوم بظرف استثنائي"، مضيفاً أنه "يتعرض للافقار والحصار من أجل تدمير النسيج الاجتماعي للسيطرة عليه".
أبو سراج أوضح أن "التحالف يسيطر تماماً على ما تسمى الحكومة الشرعية".
وأشار إلى أن "التحالف اقتطع أكثر من 600 كلم مربع من أراضي المهرة في الجنوب"، مشدداً أن "اليمن اليوم تحت الاحتلال".

وكان رئيس المكتب السياسي في الحراك الجنوبي فادي باعوم قد قال في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في حوار مع "الميادين نت" إنّ جنوب اليمن يرزح تحت احتلال سعودي إماراتي "متخلّف" ويتعرّض لجوع ولإرهاب فكريّ وسياسي.

كم أشار إلى أنّ التحالف السعودي يفرض حصاراً على كل اليمنيين، لافتاً إلى أن السعوديين والإماراتيين يتفقون في الخطوط العريضة ويختلفون في التفاصيل.

ميدانياً، قال مصدر عسكري يمني للميادين إن القوات السعودية قصفت بأكثر من 230 صاروخاً وقذيفة مناطق متفرقة من مديريتي رازح وشدا الحدوديتين بصعدة شمال اليمن خلال الساعات الماضية. 

وأشار المصدر إلى أن القوة الصاروخية للجيش اليمني اللجان الشعبية قصفت بصاروخ باليستي من نوع "بدر 1"تجمعاً كبيراً للتحالف في الساحل الغربي.

ولفت المصدر إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف التحالف المشتركة وتدمير آليات عسكرية باستهداف تجمعهم في الساحل الغربي بالصاروخ الباليستي. 

كما قصف الجيش واللجان بصاروخ بالستي من نوع "زلزال1" موقعاً لقوات التحالف غرب مديرية حَيْران الحدودية في حَجَّة غرب البلاد. 

وأضاف المصدر أن الجيش واللجان قصفوا بالمدفعية تحصينات قوات التحالف في موقع سهوة بعسير السعودية. 

مراسل الميادين أفاد من جهته بأن التحالف نفذ غارات جوية استهدفت مديرية شدا الحدودية في صعدة شمال اليمن.

كذلك أفاد مصدر عسكري يمني بوقوع قتلى وأسرى من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بهجوم للجيش واللجان على مواقعهم في منطقة حام بمديرية المُتون في محافظة الجوف شرق اليمن. 

وأشار المصدر نفسه إلى إحراق مستودع أسلحة وعدد من خيام قوات هادي خلال اقتحام مواقعهم بمنطقة حام في الجوف.

التحالف السعودي استهدف يقصف جوي وبري منطقة كيلو 16شرق الحديدة غرب اليمن، وكيلو 10شرق مدينة الحُدَيْدة. 

مراسل الميادين لفت إلى أن قوات التحالف لم تستطع التقدم في منطقة الكيلو 16 رغم كثافة الغارات التي تستهدف المنطقة، متحدثاً عن معارك عنيفة تشهدها منطقة الساحل الغربي لليمن، بالتزامن مع تسجيل عشرات الغارات على منطقة الكيلو 16.

كذلك أفاد مصدر عسكري يمني بأن الجيش واللجان قصفوا بالمدفعية مواقع قوات التحالف في منفذ عَلْب ومنطقة مَجَازَة بعسير السعودية.

في المقابل، قصف التحالف صاروخياً ومدفعياً مديريات حَيْدان والظاهِر وباقِم الحدودية في صعدة شمال اليمن.


وزارة النفط اليمنية: التحالف السعودي يحتجز سفينتي نفط مرخصتين من الأمم المتحدة

التحالف السعودي يحتجز سفينتي نفط مرخصتين من الأمم المتحدة ويمنعمها من الوصول إلى ميناء الحديدة
التحالف السعودي يحتجز سفينتي نفط مرخصتين من الأمم المتحدة ويمنعمها من الوصول إلى ميناء الحديدة

وفي سياق آخر، رأت وزارة النفط اليمنية في صنعاء أن "تفاقم ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وما يترتب على ذلك من ارتفاع لأسعار السلع هو بسبب ممارسات تحالف العدوان غير القانونية في البر والبحر".

وأشارت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن "تحالف العدوان وكعادته يمارس العراقيل لمنع وصول سفن النفط وغيرها إلى مينائي الحديدة والصليف بسلوك إجرامي، غير مكترث بالدعوات الدولية لإيقاف حربه على اليمن". وأكد أن ما يقوم به العدوان "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

ولفت البيان إلى احتجاز التحالف سفينة (Distya Pushti) والتي لديها ترخيص من الأمم المتحدة رقم (46667) وكذلك سفينة (SINCERO) والتي رٌخص لها من الأمم المتحدة بترخيص رقم (81609) منذ خمسة أيام.

واعتبر البيان أن ذلك "تحدي جديد للأمم المتحدة التي يجب أن تضغط من أجل حماية قراراتها التي ينتهكها التحالف ويتعمد إحراجها كل يوم".

وزارة النفط اليمنية دعت الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثه الخاص، ومنسقة الشؤون الإنسانية في اليمن إلى "التدخل وإيجاد حل جذري لهذه التصرفات والإنتصار للإنسانية ولمنظمة الأمم المتحدة من خلال الإيضاح للعالم عن حقيقة الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني يومياً واستخدامه كل الأدوات والوسائل المجرّمة دولياً"