عون يؤكد زيف الادعاءات حول وجود صواريخ في أماكن لبنانية آهلة

الرئيس اللبناني ميشال عون يرحّب بالمساعي الجارية لإيجاد حل للأزمة السورية، ويؤكد على أن بلاده لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي لهذه الأزمة حتى يعود النازحون، مؤكداً زيف الإدعاءات الإسرائيلية حول وجود صواريخ في أماكن آهلة.

عون يؤكد على أن بلاده لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية حتى يعود النازحون
عون يؤكد على أن بلاده لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية حتى يعود النازحون

رحّب الرئيس اللبناني ميشال عون بالمساعي الجارية لإيجاد حل للأزمة السورية.

وخلال استقباله كبير مستشاري وزارة الدفاع البريطانية لشؤون الشرق الأوسط الجنرال السير جون لوريمر، شدد عون على وحدة الأراضي السورية، محذراً من أي تقسيم لها.

وأكد على أن بلاده لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي لهذه الأزمة حتى يعود النازحون، لافتاً إلى ضرورة عودتهم بأمان إلى بلادهم لاسيما وأن تداعيات نزوحهم بكثافة إلى لبنان كثيرة على مختلف الأصعدة.

وأشار الرئيس اللبناني إلى تزايد الادعاءات الإسرائيلية حول وجود صواريخ في أماكن آهلة لاسيما قرب مطار رفيق الحريري الدولي، مؤكداً زيف هذه الادعاءات التي تتزامن مع استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للسيادة اللبنانية.

وكانت وزارة الخارجية اللبنانية قد دعت عشرات السفراء المعتمدين في لبنان لإطلاعهم على الموقف اللبناني من إدعاءات نتنياهو، ونظمّت جولة للسفراء على أحد المواقع قرب المطار والذي إدعى الأخير وجود مصانع للصواريخ الدقيقة فيه، وتحديداً قرب ملعب فريق العهد اللبناني، ليتبين كذب الاتهامات الإسرائيلية.

وفي سياق مواقفه، كرر عون الدعوة للعمل على إيجاد حلٍ دائم وعادل للقضية الفلسطينية، منوّهاً إلى الانعكاسات السلبية لوقف تمويل منظمة الأونروا وما يخفيه من نوايا لتوطين الفلسطينيين في دول اللجوء ومنها لبنان.