معارك طاحنة في الحُديدة.. ومشروع قرار أوروبي لحظر توريد الأسلحة للسعودية

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يؤكد مقتل 40 عنصراً وإصابة العشرات من قوات التحالف السعوديّ بعد اعتراض هجومين لها شرق محافظة الحديدة وجنوبها، مؤكداً "فشل قوات التحالف في تحقيق أيّ تقدم جنوب الحديدة". وأعضاء في البرلمان الأوروبي يعدّون مشروع قرار يدعو دول الاتحاد لفرض حظر عاجل على توريد الأسلحة إلى السعودية.

أعلن المتحدّث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع مقتل 40 عنصراً وإصابة العشرات من قوات التحالف السعوديّ بعد اعتراض هجومين لها في جبهتيّ كيلو16 والمطار، شرق محافظة الحُديدة وجنوبها، مؤكداً "فشل قوات التحالف في تحقيق أيّ تقدم جنوب الحديدة". 

وفي سياق متصل، استشهد طفل وجرح 13 مدنياً جرّاء قصف لقوات التحالف السعوديّ استهدف حيّاً سكنياً جنوب الحديدة، كما أدى القصف إلى تدمير عدد من المنازل في منطقة المحوات بمديرية الحوك المجاورة.

ويتواصل القصف الجوي والبري للتحالف السعودي على مناطق متفرقة في مديريات شدا ورازِح وباقِم والظاهِر الحدودية في محافظة صعدة شمال اليمن. 

وفي محافظة مأرب، قتل وجرح عدد من قوّات الرئيس عبد ربّه منصور هادي، خلال صدّ الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة تسلل لهم.

ومن جهته شدد عضو المكتب السياسيّ لحركة أنصار الله علي القحوم، على أنّ "قرار العدوان في اليمن والاستمرار فيه ووقفه هو قرار أميركيّ".

وأشار القحوم في اتصال مع الميادين إلى أنّ "معركة تقطيع الأوصال في الساحل الغربيّ بدأت اليوم".

يذكر أنّ الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، حذر اليوم الإثنين من أنّ "تدمير ميناء الحديدة في اليمن سيكون كارثياً".


مشروع قرار في البرلمان الأوروبي يدعو إلى حظر توريد الأسلحة إلى السعودية

من جهة أخرى، أعدّ أعضاء في البرلمان الأوروبي مشروع قرار يدعون فيه دول الاتحاد الأوروبي لفرض حظر عاجل على توريد الأسلحة إلى السعودية، وتوسيعه ليشمل أيضاً جميع أعضاء التحالف السعودي في اليمن.

وينصّ مشروع القرار على اقتراح لتطبيق عقوبات على دول الاتحاد غير الملتزمة بموقف موحد بشأن صادرات الأسلحة.

ووافقت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان على مشروع القرار، وقدمته للمناقشة في الجلسة العامة في ستراسبورغ هذا الأسبوع.