الدفاعات السورية تتصدى لعدوان على منطقة الكسوة في ريف دمشق

التلفزيون السوري يعلن أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية فوق المنطقة الجنوبية من البلاد، واسقطت عدداً منها.

أعلن التلفزيون السوري عن أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لأهداف معادية فوق فوق منطقة الكسوة جنوب البلاد وأسقطت عدداً منها.

وكالة "سانا" السورية قالت إن "التصدي للعدوان مستمر فوق المنطقة الجنوبية ودفاعاتنا تسقط عدداً من الأهداف المعادية".

مصادر محلية في القنيطرة تحدثت للميادين عن دوي سقوط أحد الصواريخ سمع شرق بلدة حضر في محيط قرية حرفا في سفوح جبل الشيخ، وأن المراصد الإسرائيلية في الجولان المحتل وخصوصاً في جبل الشيخ أطفأت أضواءها دون معرفة الأسباب.

بالتوازي، وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن أنظمة الدفاع الجوي رصدت صاروخاً سورياً يتجه نحو منطقة مفتوحة في هضبة الجولان.

مراسل الشؤون العسكرية في القناة العاشرة أور هيلر قال من جهته، "إنها المرة الأولى التي يعترف فيها السوريون أن (إسرائيل) هاجمت في سوريا منذ إسقاط الطائرة الروسية".

وأضاف "في هذا الاعتراف أمر ملفت، لأننا نريد أن نثبت أنه بالرغم من الحادثة ومن محاولة الروس تقييدنا فإننا نعمل حيث يجب أن نعمل".

وأكد مصدر لوكالة "سبوتنك" أن صواريخ الدفاع الجوي السوري أسقطت عدداً من الأهداف فيما يجري في هذه الأثناء التعامل مع أهداف أخرى في الأجواء.

وقال مصدر أمني سوري للوكالة "إن وسائط دفاعنا الجوي تطلق نحو 10 صواريخ مضاد طائرات تصدت لدفعة صاروخية معادية شمال غرب قرية حرفا بريف دمشق الجنوبي الغربي إلى الشرق من المنطقة العازلة مع العدو الصهيوني".

يذكر أن الدفاعات الجوية للجيش السوري تصدت لاعتداء إسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأعلنت موسكو في 4 تشرين الأول/ أكتوبر وصول بطارية من نظام الصواريخ المضادة للطائرات "اس -300 " ومقاتلات ميغ-31 لصد الهجمات الجوية إلى سوريا".