مراد للميادين: الهدف من حادثة الجاهلية كان أكبر من مجرد تبليغ وهاب

عضو اللقاء التشاوري السني في لبنان النائب عبد الرحيم مراد يقول للميادين إن "لا إمكانية للتراجع عن مطلبنا بتوزير أحد نواب اللقاء على الإطلاق"، معتبراً أن الهدف من حادثة الجاهلية كان أكبر من مجرد تبليغ الوزير السابق وئام وهاب، وأن الهدف منها قد يكون اعتقاله أو اغتياله، ووزير الداخلية السابق مروان شربل يرى أن رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري "حاجة داخلية وخارجية"، وأن "الجهات الخارجية لن تتعاون مع رئيس حكومة غيره".

مراد للميادين: الإمارات ترغب بإعادة فتح سفارتها في دمشق
مراد للميادين: الإمارات ترغب بإعادة فتح سفارتها في دمشق

قال عضو اللقاء التشاوري السني في لبنان النائب والوزير الأسبق عبد الرحيم مراد إن "كل الأفرقاء يرحبون باستمرار الرئيس المكلف سعد الحريري في تشكيل الحكومة، معتبراً أن مسؤولية التأخير  تقع على عاتق الأخير".

وأضاف خلال مشاركته في برنامج "لعبة الأمم" على الميادين أن الحريري يجب أن "يُسأل عن مبررات تعطيل البلد من خلال التشبث بعدم توزيرنا".

واكد أن "لا إمكانية للتراجع عن مطلبنا بتوزير أحد نواب اللقاء التشاوري السني على الإطلاق".

ويطالب اللقاء التشاوري السني في لبنان الذي يضم ستة نواب معارضين بتوزير أحد أركانه في الحكومة المقبلة، وهذا ما يرفضه الحريري.

مراد قال للميادين إن الهدف من حادثة الجاهلية كان أكبر من مجرد تبليغ الوزير السابق وئام وهاب، وأن الهدف منها قد يكون اعتقاله أو اغتياله، معتبراً أن "مدعي عام التمييز سمير حمود يواصل تدخله بالقضاء، وقد أبلغته ووزير العدل سليم جريصاتي بذلك".

وحول سوريا قال مراد إن النأي بالنفس عما يجري فيها خطأ كبير، كاشفاً أنه زار دولة الإمارات قبل أسبوعين وقال مسؤولوها بوضوح أنهم يرغبون بإعادة فتح سفارتها في دمشق.

بدوره، رأى وزير الداخلية السابق مروان شربل أن رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري "حاجة داخلية وخارجية"، وأن "الجهات الخارجية لن تتعاون مع رئيس حكومة غيره".

وحول ما جرى في الجاهلية قال إن "الخطا يتحمّل مسؤوليته القضاء لتكليف قوة من فرع المعلومات بالمهمة"، مؤكداً أن "التدخل السياسي في عمل الأجهزة الأمنية اللبنانية يورطها".