باريس تدعو ترامب لعدم التدخل: أتركونا نعيش حياتنا

وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى عدم التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لفرنسا بعد تعليقاته الناقدة على تحرك "السترات الصفراء"، ويذكره أن الفرنسيين ليسوا "طرفاً في النقاشات الأميركية، أتركونا نعيش حياتنا حياة أمة".

وزير الخارجية الفرنسي يدعو ترامب لعدم التدخل: أتركونا نعيش حياتنا
وزير الخارجية الفرنسي يدعو ترامب لعدم التدخل: أتركونا نعيش حياتنا

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لو دريان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى عدم التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لفرنسا بعد تعليقاته الناقدة على تحرك "السترات الصفراء".
وقال لو دريان في برنامج تلفزيوني اليوم الأحد"أقول لدونالد ترامب، ورئيس الجمهورية (ايمانويل ماكرون) قال له أيضا: "نحن لسنا طرفاً في النقاشات الأميركية، أتركونا نعيش حياتنا حياة أمة".
وتابع "نحن لا نضع السياسة الداخلية الأميركية في حساباتنا ونريد أن يكون ذلك بالمثل".

هذا ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الإثنين النقابات والعمال والمنظمات المحلية.

وهاجم ترامب السبت الماضي مجدّداً اتّفاق باريس حول المناخ، معتبراً أن تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا تثبت فشل هذا الاتّفاق.
وكتب ترامب على تويتر "نهار وليل حزينان جداً في باريس"، وذلك في الوقت الذي كانت فيه العاصمة الفرنسية تشهد صدامات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن.
وأضاف "ربما حان الوقت لوضع حدّ لاتفاق باريس السخيف والمكلف للغاية، وإعادة المال إلى الناس عبر خفض الضرائب".


وكان ترامب أعلن في حزيران/ يونيو 2017 انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الدولي الذي أبرم في باريس في نهاية 2015 لخفض انبعاثات غازات الدفيئة.
واعتبر الرئيس الأميركي أنّ "اتفاق باريس لا يسير على نحو جيّد بالنسبة لباريس، تظاهرات وأعمال شغب في كل أنحاء فرنسا" التي عاشت السبت الرابع من التظاهرات الاحتجاجية "الصفراء".
وأضاف "الناس لا يريدون دفع مبالغ كبيرة، قسم كبير منها للدول النامية (التي تدار في شكل يثير الشكوك)، بهدف حماية البيئة، ربما".
ليس هناك علاقة واضحة ومباشرة بين تظاهرات "السترات الصفراء" واتفاق المناخ، لكن الاحتجاجات مرتبطة بسياسات ماكرون الذي يهدف لتحويل مسار اقتصاد فرنسا إلى صديق للبيئة.