مقتل 6 متظاهرين سودانيين وإصابة العشرات بعد إعلان حالة الطوارىء

مقتل متظاهرين سودانيين وأصابة العشرات في الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة السودانية الخرطوم وعدة مدن، والسلطات السودانية تعلن حالة الطوارئ في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمال البلاد.

قتل 6 متظاهرين سودانيين وأصيب العشرات في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد، واتسعت رقعة التظاهرات لتصل إلى العاصمة الخرطوم تنديداً بالأوضاع الاقتصادية المتردّية وغلاء الأسعارالتظاهرات امتدّت إلى مدن دنقلا والقضارف وبورسودان.

أعلنت السلطات السودانية حالة الطوارئ في مدينة عطبرة بولاية نهر النيل شمال البلاد.

المدينة شهدت حركة احتجاجات كبيرة على خلفية زيادة الأسعار، وتردّي الأوضاع المعيشية، حيث جرى خلالها إحراق مقر الحزب الحاكم، كما اندلعت التظاهرات في بورسودان التي وصلها الرئيس عمر حسن البشير لحضور تدريبات عسكرية.

وتعمل قوات الأمن السودانية على إطلاق الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين ضد الحكومة في شوارع مدينة عطبرة صباح اليوم الخميس.

بدوره، دعا رئيس حزب الأمة القومي السوداني المعارض الصادق المهدي إلى عقد اجتماعي جديد في البلاد، وذلك في أول خطاب جماهيري له في الخرطوم بعد عودته إلى البلاد على أثر غياب استمر عشرة أشهر.

وحثّ المهدي على حشد التأييد الشعبي على صيغة تتضمن التزام جميع الأطراف بوقف إطلاق النار، وتسهيل وصول الإغاثة الإنسانية، وإطلاق سراح المعتقلين، وكفالة الحريات العامة بضوابط لتنظيم ممارستها، وتكوين حكومة قومية برئاسة وفاقية.