مجلس النواب الأميركي يرفض تمويل بناء الجدار مع المكسيك

مجلس النواب الأميركي يصوّت على مشروع قانون تمويل مؤقت لوزارة الأمن الداخلي لأمن الحدود حتى الثامن من شباط/ فبراير المقبل من دون تمويل الجدار مع المكسيك لإنهاء حالة الإغلاق الجزئي للحكومة. والبيت الأبيض يهدد باستخدام الرئيس حقه في نقض القرار إن مرر المشروع في الكونغرس.

 البيت الأبيض هدد باستخدام الرئيس حقه في نقض القرار إن مرر المشروع في الكونغرس
البيت الأبيض هدد باستخدام الرئيس حقه في نقض القرار إن مرر المشروع في الكونغرس

صوّت مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون تمويل مؤقت لوزارة الأمن الداخلي لأمن الحدود عند المستويات الحالية بقيمة 1.3 حتى الثامن من شباط/ فبراير المقبل، من دون تمويل الجدار مع المكسيك لإنهاء حالة الإغلاق الجزئي للحكومة.

كذلك صوّت مجلس النواب على مشروع الموازنة الفيدرالية بتمويل الوزارات المغلقة حتى آخر أيلول/ سبتمبر المقبل.

وصوّت 241 مع القرار مقابل 90 ضد القرار، وصوّت 7 أعضاء عن الحزب الجمهوري لصالح المشروع.

ورفع مجلس النواب مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ، وفي حال تمريره ينبغي أن يوقع عليه الرئيس ليصبح قانوناً.

زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أعلن عدم طرحه أي مشروع خاص بالموازنة على التصويت إذا كان لايحتوي على تمويل الجدار.

وهدد البيت الأبيض باستخدام الرئيس حقه في نقض القرار إن مرر المشروع في الكونغرس.

في المقابل، أكد الرئيس دونالد ترامب في مؤتمر صحافيّ في البيت الأبيض المُضي في بناء جدار مع المكسيك.

وكان ترامب اتهم الديمقراطيين بممارسة "تحرّش رئاسي" من خلال استمرار إغلاق الحكومة الفدرالية.

وقال ترامب "لم أحظ أبداً بهذا الدعم الكبير من قبل برغم أننا فعلنا أشياء شعبيتها كبيرة. لقد اعتقل 17 ألف مجرم حاولوا عبور الحدود العام الماضي، هؤلاء من فئة واحدة وهناك الكثير غيرهم طبعاً، الأمر الآخر الذي لا يصدق هو وقف تدفق المخدرات، ومصدرها للأسف هو ما وراء حدودنا الجنوبية".

وإذا فشل الحزب الديمقراطي والجمهوري في التوصل إلى اتفاق سريع ينهي الإغلاق الحكومي، فسيكون ذلك مؤشراً على صدام  مستمر يؤدي إلى شلل في عمل الحكومة حتى الانتخابات المقبلة عام 2020.

جاء ذلك في الجلسة الأولى لمجلس النواب بعد إعادة انتخاب الديمقراطية نانسي بيلوسي أمس الخميس رئيسة له.

ودعت بيلوسي الرئيس ترامب إلى إلقاء خطاب "حالة الاتحاد" أمام جلسة مشتركة لمجلسي الشيوخ والنواب في الكونغرس يوم الـ29 من الشهر الجاري.

بيلوسي انتقدت إصرار الرئيس دونالد ترامب على بناء الجدار الحدودي مع المكسيك واصفة إياه "بغير الأخلاقي".

وقالت بيلوسي "هناك شيء خاطئ جداً هنا لا يمكن للرئيس أن يقول لن أوقع أبداً ما كتبه الجمهوريون في مجلس الشيوخ.. هناك شيء سلبي للغاية حول دور الحكومة في تلبية احتياجات الناس وفي القيام بذلك في الوقت المناسب".

وأضافت أن "الإغلاق الحكومي يكلف مليارات الدولارات ليس فقط لجهة الموظفين الحكوميين ورواتبهم، الأمر يتعلق بتأثر الاقتصاد كاملاً بهذا الإغلاق".

مراسل الميادين أفاد بأن ترامب دعا بيلوسي وزعماء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي لاجتماع في البيت الأبيض اليوم الجمعة لإيجاد مخرج للأزمة.

وسبق أن تعهدت بيلوسي، في حديث لقناة NBC بتمرير مشروع قانون في أقرب وقت يتيح استئناف عمل المؤسسات الحكومية لإنهاء حالة "الإغلاق الحكومي الجزئي" منذ 22 من كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، دون موافقة الكونغرس على تخصيص المبلغ الذي يطلبه ترامب لبناء جدار أمني فاصل على الحدود مع المكسيك.